«الغذائية « تواصل تطوير مزرعة قصب السكر لتوفير المادة الأوليّة

مستشارون يطّلعون ميدانياً على إمكانيات شركات التصنيع الحربي
هدى فرحان/ حسين حسن
تواصل الشركة العامة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة الصناعة والمعادن تطوير وتوسيع مزرعة قصب السكر لتوفير المادة الاولية (عقل القصب) والمحافظة عليها من خلال الامكانيات الذاتية للشركة ضمن الرقعة الجغرافية لمحافظة ميسان.
وقال مدير مركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة عبد الواحد الشمري, ان الشركة نأت بنفسها ومن خلال الخبرات المتراكمة لملاكاتها في هذا المجال حيث انتهت من اعداد خطة مترامية الاطراف تهدف المحافظة على المادة الاولية(عقل القصب) وتوسيع زيادة مساحات زراعتها بـ(251) دونما لتصبح المساحة الاجمالية المزروعة (2100) دونم .
كما بادرت الشركة بجلب اصناف تجارية جديدة ذات مواصفات انتاجية ونوعية عالية وتكثيرها بتقنية الزراعة النسيجية وتضمنت (17) صنفاً والتي تفوق على الاصناف القديمة بنسبتها السكرية وملاءمتها لظروفنا المناخية بعد العدول عن الاخير التي كانت تغطي اغلب مساحات المزرعة ونتيجة للظروف البيئية غير الطبيعية اصابها الاجهاد مما اثر سلبا على صفاتها النوعية واصبحت ليس لها جدوى اقتصادية . وقد بات من الضروري ان توفر لها الاسمدة العضوية من اجل تنشيط بنيتها الزراعية لتعطي منتجاً سليماً ليدخل في انتاج السكر ولاجلة تم استغلال مخلفات القصب (البكاز) وهي مادة سلوزية وتتميز عن مخلفات النباتات الاخرى كونها تحتوي على نسبة من السكروز الذي يساعد على زيادة التخمير .
واشار الشمري الى انه تم اكمال مراحل النصب للمكائن والمعدات وعمليات الجرش والتخمير للاسهام في تعظيم الموارد التي بدأت الشركة بمرحلة الانتاج النهائي وباوزان متعددة من (1– 10) كغم لغرض بيعها والاستفادة منها لاغراض الزراعة في المشاتل والحدائق المنزلية ومحاصيل البستنة وكذلك استعمالها في تسميد قصب السكر والاستغناء عن الاسمدة الكيمياوية.
واشار الشمري الى تأهيل فقرات المرجل الياباني اذ تم تبديل حصيرة الانابيب الارضية وخط الخارج لمضخة التغذية طول اربعة امتار وشمل ايضاً جميع الخطوط الانتاجية.
الى ذلك قامت الشركة بجملة من الاجراءات الاحترازية لغرض تأمين وحماية المزرعة من التجاوزات التي تحصل عليها من قبل المارة والاهالي المحيطة بها كان ذلك بالتعاون مع الجهات الامنية في المحافظة.
على صعيد اخر اطلع وفد من مكتب رئيس الوزراء ضم الفريق الركن خالد جبار مستشار رئيس الوزراء للشؤون العسكرية وعدد من كبار الضباط والمهندسين خلال زيارة ميدانية الى موقع الشركة العامة للصناعات الفولاذية التابعة لوزارة الصناعة والمعادن على مراحل العمل والانتاج الخاص بصناعة الاعتدة والخطوط الانتاجية والمعدات والمكائن المتوفرة في معامل الشركة المذكورة ومدى جاهزيتها واستعدادها للتصنيع والانتاج العسكري . وقال الشمري ان هذه الزيارة جاءت بأيعاز من رئيس الوزراء بهدف تفعيل القطاع الصناعي في العراق ودعم الصناعة الوطنية وضرورة تنويع مصادر الدخل والاعتماد على المنتج المحلي والتقليل من الاستيراد خصوصا في هذا الوقت الحرج الذي يمر به البلد ، مشيرا الى ان الشركة المذكورة تعد من الشركات الرائدة في الوزارة والساندة لشركة الصناعات الحربية ، كاشفا عن نية الوفد لاجراء جولات وزيارات اخرى في معامل شركة الصناعات الحربية والشركات الاخرى الساندة لها .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة