الأخبار العاجلة

التجارة تعتمد المنتج الوطني لتلبية متطلبات البطاقة التموينية

إعادة تأهيل مخزن مبيعات أبو عبيدة في أبو غريب
بغداد – الصباح الجديد:
اعلنت الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية اعتمادها على المنتج الوطني لتلبية متطلبات البطاقة التموينية من مادتي السكر والزيت وذلك ضمن خطط الوزارة لدعم المنتجات الوطنية من القطاعين الحكومي والخاص.
جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري لمدير عام الشركة المهندس قاسم حمود مع الملاك القيادي للشركة وذلك لمناقشة اعمال الشركة وخططها واجراءاتها لتوريد مفـــردات الحصـــة التموينية،
مؤكدا ان شركته تعاقدت مع احدى شركات القطاع العراقي لتجهيزها بمادة السكر المحلي حيث وفرت كميات جيدة تكفي لثلاثة اشهر جديدة مقبلة ، اما مادة الزيت المحلي فسيتم توفيرها خلال عام 2017 بعد الاتفاق مع وزارة الصناعة بمساعدتها بتأهيل مصانعها وكذلك توقيع عدد من البروتوكولات مع الحكومات الايرانية والمصرية والاوكرانية لتجهيز مادة الزيت لتلبية احتياجات البطاقة التموينية لهذه السنه حصراً اضافة الى العقود التي تجريها الوزارة عن طريق المناقصات .
واضاف انه جرى كذلك طرح ومناقشة الفرص الاستثمارية وتقديم دراسات لتلك الفرص والجدوى الاقتصادية منها لرفعها الى الجهات المختصة اضافة الى بحث موضوع الأزمة المالية التي يمر بها العراق عموما والشركة خصوصا والتأكيد بضرورة التوعية لتخفيض المصروفات وتحفيز الطاقات وتجديدها بملاكات معينة ، وكذلك تم التاكيد على ضرورة تذليل جميع العراقيل والصعوبات التي تواجه توفير المواد الغذائية للعائلات النازحة.
كما اعلنت الوزارة تواصل العمل لتاهيل مخزن مبيعات ابو عبيدة الذي تم حرقه من قبل الجماعات الارهابية في اثناء التعرض على منطقة ابو غريب.
وقالت الوزارة في بيان لها نقله المركز الخبري لوزارة التجارة عن عدنان الشريفي مدير عام الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية بان حملة تاهيل عاجلة جدا بدأت لتاهيل مخزن مبيعات ابو عبيدة في قضاء ابو غريب بعد ان تم طرد الدواعش منه ووصلت نسبة الانجاز مرحلة متقدمة ومن المؤمل اعادة افتتاحه خلال الايام المقبلة.
واضاف الشريفي بان ملاكات الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية بدأت مرحلة تأهيل للمخزن واستطاعت رفع الانقاض والبدء بعمليات التاهيل ومن المؤمل افتتاحه قريبا ليواصل خدماته ومساعدة المواطنين في تلك المناطق كون المخزن المذكور يشكل اولوية مهمة لتقديم الخدمات في المنطقة.
واوضح المدير العام بان شركته لديها خطة لمساعدة العائلات النازحة والعائدة الى مساكنها تتضمن تزويدها بالمواد الانشائية وتحدد كلفتها بالتنسيق مع مصرفي الرشيد والرافدين بالتقسيط.
من جانب اخر اعلنت دائرة الرقابة التجارية والمالية في وزارة التجارة عن رصد اكثر من 21 مخالفة في عمل المطاحن الاهلية والحكومية في اوسع حملة رقابية شملت جميع مفاصل العمل في وزارة التجارة وتضمنت الزيارات والتدقيق في جميع محاضر الشراء والتجهيز ومستحقات المسوقين لمادة الحنطة .
واوضح حسن محمد جاسم مدير عام دائرة الرقابة التجارية والمالية حسن محمد جاسم بأن ملاكات الدائرة الرقابية استنفرت كل الجهود للقيام بحملات تدقيق شاملة لجميع مفاصل العمل في دوائر وشركات الوزارة وبلغت عدد الزيارات التفتيشية اكثر من 200 زيارة تدقيق وتفتيش شملت مطاحن ومواقع للانشائية ودوائر للسيطرة النوعية والمعارض والخدمات التجارية العراقية واقساما في شركات السيارات والغذاء فضلاً عن (46) زيارة لوكلاء المواد الغذائية .
وقال المدير العام بأن نشاط قسم الفروع تمثل بزيارة اكثر من 1350 وكيلا للمواد الغذائية تم فيها رصد اكثر من 143 مخالفة وفي محافظات البصرة والمثنى وكربلاء والنجف وصلاح الدين وكركوك وواسط في حين تم زيارة المطاحن الاهلية بواقع 230 زيارة ورصد 45 مخالفة وتم زيارة مراكز التموين بواقع 189 تم فيها رصد اكثر من 12 مخالفة في حين تم زيارة مراكز البيع والقطع وبواقع 128 زيارة ورصد 3 مخالفات .
من جانبها اعلنت الشركة العامة لتصنيع الحبوب في وزارة التجارة عن تعزير قسم السيطرة النوعية التابع لها بأجهزة مختبرية حديثة ومتطورة .
وقال مدير عام الشركة المهندس طه ياسين عباس وأضاف خلال تفقده لقسم السيطرة النوعية بالشركة ولقائه منتسبي فروع الشركة من فاحصي المختبر الذين تم زجهم بدورة تدريبية عن كيفية استعمال تلك الاجهزة بأن الشركة تسلمت خلال المدة الاخيرة مجموعة من الاجهزة المختبرية الحديثة والمتطورة كانت قد تعاقدت عليها مؤخرا من الشركات العالمية الرصينة والمتخصصة في هذا المجال ضمت عددا من اجهزة فحص رطوبة الحبوب والوزن النوعي ومقسم النماذج وبمبات سحب عينات الحبوب من شركة سلفر الاميركية .
ودعا المدير العام الى ضرورة التعامل بدقة وحساسية مع تلك الاجهزة للمحافظة عليها ووضعها في اماكن مكيفة وحمايتها من الاعطال التي قد تنشأ نتيجة التذبذب في التيار الكهربائي من خلال استعمال اجهزة الحماية .
ولفت المدير العام الى ان الشركة كانت قد تسلمت في وقت سابق عددا من الاجهزة الخاصة بفحص الطحين من شركة بيرتن السويدية وقد تم توزيعها على مختبرات الشركة في المختبر المركزي والفروع التابعة للشركة في جميع المحافظات وحسب الحاجة لكل فرع إضافة الى تدريب الملاكات الفنية من خلال دورة تدريبية اقامتها لهم الشركة المجهزة اضافة الى ادخال اجهزة اخرى جديدة لعمل مختبرات السيطرة النوعية تم شراؤها من الاسواق المحلية منها موازين وافران لفحص الرماد وذلك ايماناً من الوزارة وادارة الشركة بالدور المهم الذي يلعبه قسم السيطرة النوعية في منح الشهادة النهائية للمنتج وبيان مدى صلاحيته للاستهلاك قبل المباشرة بتوزيعه على الوكلاء .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة