الأخبار العاجلة

قطع مداخل مدينة الصدر وانتشار أمني مكثف وسط بغداد

بغداد ـ الصباح الجديد:
أفاد مصدر في الشرطة العراقية، أمس الجمعة، بأن شارع مدخل مدينة الصدر باتجاه الباب الشرقي قد قطع بالكامل وسط انتشار عسكري مكثّف، فيما بدأت جموع المتظاهرين بالتوافد سيراً على الأقدام، مشيراً إلى أن القوّات الأمنية أغلقت جسري الجمهورية والسنك والمنطقة المحيطة بساحة التحرير لتأمين التظاهرات.
وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “الجهات الأمنيّة أغلقت، صباح أمس الجمعة، جسري السنك والجمهوري الحيويين اللذان يربطان صوبي الكرخ والرصافة، مع انتشار أمني مكثّف في محيط ساحة التحرير ضمن منطقة الباب الشرقي وسط العاصمة، من أجل تأمين التظاهرات المزمع انطلاقها، للمطالبة بالتغيير الحكومي وتحقيق الإصلاح ومحاربة الفساد”.
وأضاف المصدر ، أن “حركة المرور في المنطقة قطعت أمام حركة السيارات واقتصرت على الراجلين فقط”، مؤكّداً أن “الأجهزة الأمنيّة في المنطقة بحالة تأهب تحسباً لأي طارئ”.
وفي السياق ذاته قال المصدر، إن “القوّات الأمنية قطعت بنحوٍ كامل، شارع مدخل مدينة الصدر من ساحة الحمزة باتجاه وزارتي النقل والداخلية والى منطقة الباب الشرقي، وسط بغداد”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “مفارز الجيش العراقي انتشرت بنحوٍ مكثف في شارع القناة ومدخل مدينة الصدر”، لافتاً إلى أن “جموع المتظاهرين بدأت بالتوافد من مناطق المدينة باتجاه ساحة التحرير سيراً على الأقدام”.
وبيّن المصدر، أن “القوّات الأمنية قامت بغلق الشارع من ساحتي الوثبة والخلاني باتجاه ساحة التحرير”.
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قرر، يوم الأول من أمس الخميس، نقل تظاهرة الجمعة، من أمام المنطقة الخضراء المحصّنة الى ساحة التحرير، وذلك بعد خطاب لرئيس الوزراء حيدر العبادي، أكّد فيه أنه مع “المتظاهرين في خندقٍ واحدٍ”، ولفت الى قرب إحداث التغيير الوزاري “الجوهري”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة