تصريحات بان كي مون عن الصحراء الغربية مسيئة لمشاعر المغاربة

الرباط ـ رويترز:
قالت الحكومة المغربية أمس الاول الثلاثاء إن تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في الآونة الأخيرة عن النزاع على إقليم الصحراء الغربية مسيئة للمغرب و»تمس بمشاعر الشعب المغربي قاطبة».
وعبر بيان للحكومة المغربية نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء عن «اندهاش المغرب الكبير للانزلاقات اللفظية وفرض أمر واقع والمحاباة غير المبررة للأمين العام بان جي مون خلال زيارته الأخيرة إلى المنطقة.»
وقال البيان إن الحكومة المغربية سجلت «بذهول استعمال الأمين العام عبارة ‘احتلال‘ لوصف استرجاع المغرب لوحدته الترابية» معتبرة أن ذلك «يتناقض بشدة مع القاموس الذي دأبت الأمم المتحدة على استخدامه فيما يتعلق بالصحراء المغربية.»
وأضاف البيان أن «استعمال هذا التوصيف ليس له سند سياسي أو قانوني ويشكل إهانة بالنسبة للحكومة وللشعب المغربيين.»
واعتبر المغرب هذا «الانزلاق اللفظي يمس بشكل خطير بمصداقية الأمانة العامة للأمم المتحدة.» وقال إن «مصلحة المسلسل الأممي لتسهيل التوصل إلى حل تفرض الأمل في يكون الأمر مجرد زلة لسان.»
ويعتبر النزاع حول الصحراء الغربية من أقدم النزاعات في أفريقيا حيث دام أكثر من 40 عاما.
وضم المغرب الصحراء الغربية في عام 1975 بعد انسحاب الاستعمار الاسباني منها. وشنت جبهة البوليساريو التي تقول إن المنطقة تخص الصحراويين حرب عصابات حتى وقف إطلاق النار الذي رعته الأمم المتحدة عام 1991.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة