«قوى البارالمبية» على موعدٍ مع بطاقةٍ جديدةٍ في سباق (400)م

الجمالي يهنّئ الوفد بإنجازات التأهل إلى ريـو
دبي ـ حسين الشمري
سيكون منتخبنا بالعاب القوى في اللجنة البارالمبية اليوم الخميس على موعد مع بطاقة تأهل جديدة الى ريو عبر منافسات سباق (400) م الذي سيشارك به العداء عباس حاتم, ومن المؤمل ان تكون حصيلتنا من الاوسمة قد تضاعفت من خلال مشاركة ثلاثة من رياضيينا يوم امس الاربعاء وهم مهدي باقر في فعالية رمي القرص لفئة ( f13) اضافة الى زميليه احمد غني وولدان نزار في فعالية رمي الثقل لقصار القامة (f40/ f41)..
هنأ الامين العام للجنة البارالمبية الوفد العراقي واصحاب الانجاز في بطولة اسيا اوشينا عبر اتصال هاتفي مع رئيس الوفد فراس رحيم.
ونقل الجمالي تحيات وتهاني اخوته في المكتب التنفيذي والعائلة البارالمبية على ما حققه ابطال العاب قوى المعاقين في منافسات بطولة اسيا اوشينا كما حث زملاءهم الاخرين على الحذو حذوهم في مواصلة سكة الانتصارات وتحقيق الانجازات ورفع رصيدنا الشخصي من المتأهلين الى البرازيل.
واضاف الامين العام: انا سعيد وفخور جدا بما تحقق من انجازات في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها البلد اضافة الى الضائقة المالية التي نعاني منها في اللجنة غير ان ابطالنا كانوا عند حسن الظن بهم وبحجم مستوى البطولة التي اخترناهم للمشاركة بها .نأمل ان تتواصل الانجازات والتأهل الى ريو في اليومين الاخيرين من البطولة.
وقال رئيس الوفد العراقي فراس رحيم: اتوقع ان يكون ا العداء عباس حاتم ليوم على موعد مع الانجاز والتأهل الى ريو في منافسات سباق الاركاض لمسافة (400) م لاسيما وان عداءنا قد اكمل جاهزيته واعداده الفني والبدني والنفسي للدخول في السباق بمعنويات عالية لنيل التأهل والظفر باحد اوسمة الفوز.
واضاف ان الرقم الشخصي للعداء عباس حاتم يؤهله الى ان يكون ضمن المتسابقين المؤهلين الى البرازيل وهذا ما نتمناه من بطلنا حاتم في ترجمة كلامنا فوق ميدان ملاعب دبي.
اما بالنسبة لزميله مهدي باقر التي تعد هذه البطولة محطته الختامية في مسيرته الرياضية كي يتوجه بعد ذلك الى ميدان التدريب لمواصلة المشوار مع رياضة المعاقين, فأننا نأمل ان تكون خاتمة مسيرته مسكا بالارتقاء الى منصات التتويج وكتابة انجاز شخصي جديد له ولرياضة العاب القوى للمعاقين.
وكان لنا هذا الحديث مع العداء عباس حاتم فقال: انا اليوم ان شاء الله سأكون على موعد مع التأهل الى البرازيل وخطف احد اوسمة الفوز التي سأطرز بها صدري وطموحي كبير في بلوغ شواطيء ريو.
وتابع حاتم قوله: ان هذه البطولة هي المحطة الاخيرة في حجز بطاقة العبور الى ريو وسأسعى الى بذل كل جهدي من اجل الوصول الى البرازيل وتمثيل بلدي في ذلك المحفل العالمي الكبير الذي سترنو اليه كل الابصار لمتابعة انجازاتنا .
اما الرياضي مهدي باقر فتحدث قائلا : تعد هذه البطولة هي خاتمة مشاركاتي كلاعب ،اتمنى ان تكون مطرزة باحد اوسمة الفوز كي تكون النهاية سعيدة والخاتمة مسكا ان شاء الله.
واشار باقر: ان مسيرتي مع رياضة العاب القوى استمرت منذ عام 1992وحتى موعد نهاية هذه البطولة وان شوطي الرياضي حفل بحصدي اكثر من ( 260) وساما متنوعا عربياً واسيوياً ومحلياً وبعدها سأتوجه الى ميدان التدريب كي اواصل المسيرة مع رياضة المعوقين التي احببتها وتعلقت بها منذ دخولي الميدان الرياضي كلاعب وسأبذل كل ما في وسعي من اجل ترك بصمة وانجاز في عالم التدريب مثل ما حققته كلاعب من خلال دخولي الدورات التدريبية للتزود بافكار ومناهج تدريبية حديثة لتعليمها الى اللاعبين الجدد في المستقبل القريب.
وانهى حديثه بالقول: شكري وتقديري الى اللجنة البارالمبية واتحاد اللعبة الذين احتضناني لاعبا والى المدربين الذين اشرفوا على تدريبي والى زملائي الرياضيين الذين كانوا خير سند لي في تحقيق الانجازات السابقة.
اما البطلان احمد غني وولدان اللذان ضمنا التأهل الى ريو فقالا : نأمل ان نضيف اوسمة جديدة في فعالية رمي الثقل كي تكون حصيلتنا عامرة باوسمة الفوز.
واضافا ان تأهلنا الى ريو سيحفزنا على تقديم كل ما هو افضل من اجل بلوغ منصات التتويج للمرة الثانية في بطولة اسيا اوشينا وان شاء الله سنزف بشارة الانتصار والانجاز من مدينة دبي الى العاصمة الحبيبة بغداد.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة