الأخبار العاجلة

«النسيجية والجلدية» تعلن عن اتفاق مبدئي لتجهيز الدفاع بمنتجاتها العسكرية

«ابن ماجد» تنجز تأهيل الوجبة الثانية من الأسلحة المتوسطة والثقيلة
بغداد – ايمان سالم
أعلنــت الشــركة العامــة للصناعات النسيجية والجلدية عن اتفاق مبدئي مع وزارة الدفاع لتجهيز الاخيرة بمنتجاتها الجلدية والنسيجية .
وقال مدير قسم الاعلام والعلاقات في الشركة احمد خلف احمد في تصريح على هامش اعمال معرض الامن والدفاع بأن المشاركة في المعرض جاءت استكمالا للجهود التي تبذلها الشركة لغرض تسويق منتجاتها لمؤسسات الدولة وخاصة وزارتي الدفاع والداخلية حيث سبق ان تم عقد العديد من الاجتماعات الثنائية وتشكيل وفود من قبل الوزارات المعنية ومجلس الوزراء قامت بزيارة الشركة لغرض الاطلاع على امكانياتها .
واكد مدير الاعلام والعلاقات استعداد الشركة لتلبية جميع متطلبات واحتياجات القوات الامنية والمؤسسات العسكرية شريطة تزويدها بالخطة السنوية للاحتياجات ليتسنى لها وضع خطة انتاجية مسبقة لتلبية هذه الحاجة ، كاشفا عن التوصل الى اتفاق مبدئي مع وزارة الدفاع لتجهيزالبدلات العسكرية والخوذ والدروع وغيرها من المنتجات العسكرية.
وقال انه من المؤمل ان يتم تعزيزه بأتفاق رسمي بين الطرفين ، لافتا الى ان المعرض يعد فرصة مناسبة للشركة لا تخلو من فائدة سواء بالخروج بأتفاقات فعلية مع مؤسسات الدولة او بكونها فرصة لتعريف المؤسسات الامنية والعسكرية والمواطنين والقنوات الاعلامية بمنتجات الشركة وخبراتها .
على صعيد متصل انجزت شركة ابن ماجد العامة احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن بالكامل اعمال اصلاح وتأهيل الوجبة الثانية من الاسلحة المتوسطة والثقيلة من المدرعات والدبابات تمهيدا لتسليمها الى القوات المسلحة والحشد الشعبي .
وقال مدير عام الشركة عبدالمطلب مطرود فيصل في تصريح للمركز الاعلامي خلال المشاركة في الدورة الحالية لمعرض الامن والدفاع الدولي فقد قامت الشركة وبالاعتماد على جهودها الذاتية وما تمتلكه من خبرات متراكمة بأصلاح وتأهيل الوجبة الاولى من الاسلحة الثقيلة والمتوسطة من الدبابات والمدرعات واعادة الحياة الى العديد من القطع الحربية وارسالها الى جبهات القتال .
واشار المدير العام الى ان الشركة اكملت انجاز اعمال تأهيل واصلاح الوجبة الثانية بعد ان كان من المقرر تسليمها الى الشركة العامة للحديد والصلب لغرض تقطيعها وصهرها الا ان الشركة تمكنت وبجهود استثنائية من اعادة الحياة لتلك الاسلحة من خلال اصلاح المحركات ومنظومات الحركة والمنظومات القتالية وتطويرها بما يتلاءم وطبيعة المعركة التي تخوضها القوات المسلحة .
ولفت المدير العام للشركة الى ان الشركة بصدد تسليم تلك المدرعات والدبابات والقطع الحربية الى وزارة الدفاع وهيئة الحشد الشعبي لغرض استعمالها في سوح القتال ضد زمر داعش الارهابية.
الى ذلك اعلنت الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن وخلال مشاركتها في فعاليات معرض الامن والدفاع عن طرح منتجاتها الجديدة للوقاية من الحرائق والانفجارات.
وقال مدير عام الشركة خلف عكارعبود في تصريح لمركز الاعلام والعلاقات العامة في مقر الوزارة ان الشركة عرضت منتجين جديدين قامت مؤخرا بفتح خطوط انتاجية لهما بعد ان كانت تنتج من قبل شركات عالمية الاول هو منتج نظام الوقاية من الانفجار يستعمل لانهاء مخاطر الحرائق والانفجارات للمواد القابلة للاشتعال والتي يتم نقلها بواسطة خزانات السيارات والدبابات وقناني الغاز حيث سبق ان تم استعماله في سيارات الحمل الكبيرة الناقلة للوقود ما أسهم في الحد من مخاطر الاشتعال والانفجارات .
واشار عبود الى ان المنتج الثاني هو طلاء كيمياوي يستعمل لتدريع السيارات المدنية والابنية ضد الانفجارات وان الشركة بصدد دعوة وزارات الداخلية والدفاع والاسكان والاعمار الى المؤتمر الذي سيتم عقده نهاية الشهر الجاري برعاية وزير الصناعة والمعادن حول اهمية هذه المادة التي ستسهم في حال استعمالها اضافة الى ماتم ذكره في حماية الجسور وانابيب النفط من التأكل والانفجارات والشركة مستعدة لتلبية حاجة الوزارات المذكورة منها .
واوضح عبود ان الشركة تمتلك اول مدرسة للحام في الشرق الاوسط وخط لانتاج المصاعد وورشة ميكانيكية متكاملة تحتوي على عدد من المعدات ومكائن البرمجة cnc كما وتمتلك مجموعة كبيرة من المختبرات الميكانيكية منها والكيمياوية والكهربائية والمدنية ومختبرات المواد ما جعلها ان تكون الجهه الفاحصة والرقابة النوعية لشركة الصناعات الحربية .

* إعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة