معصوم يؤكّد ضرورة تعميق لغة التفاهم بين الأطراف السياسية

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، ضرورة تعميق لغة الحوار والتفاهم بين جميع الأطراف السياسية، فيما دعا إلى “خلق” كتل برلمانية تعتمد مبدأ المواطنة أعلى من المحاصصة.
وقال معصوم خلال استقباله وفد الهيئة السياسية في التيار الصدري، حسب بيان أصدره مكتبه الإعلامي وتلقت “الصباح الجديد” نسخة منه، إن “مبادرة الاصلاح التي أطلقها السيد مقتدى الصدر تنطوي على رؤية جديرة بالاهتمام العميق والدراسة المستفيضة”، مشيراً إلى “أهمية الأفكار المطروحة في اطار الاصلاح الحكومي لحل جميع المشكلات التي تعترض تطوير العملية السياسية لمواجهة الأخطار المحدقة بالبلاد وتصب في طموح العراقيين للقضاء التام على الفساد وخدمة المواطنين، كما تدعم السعي لاختيار المسؤولين على أسس الكفاءة والنزاهة”.
وشدد معصوم على “ضرورة تعميق لغة الحوار والتفاهم بين جميع الأطراف السياسية المعنية”، داعياً إلى “إعلاء مبدأ المواطنة على المحاصصة من خلال العمل على خلق كتل برلمانية على هذا الاساس فضلا عن أهمية مواصلة اللقاءات والحوارات بين القوى السياسية للخروج بحلول ناجعة للمشكلات التي تعاني منها البلاد”.
من جهتهم، قدّم أعضاء الوفد “عرضاً تفصيلاً لابعاد المبادرة بشأن التغييرات الحكومية المقترحة”، مشيرين الى أنها “لا تفرض أي توجهات أو شروط وانما تصب في المنظور الشامل للتيار للخروج بالبلاد إلى بر الأمان والتقدم”.
وكان زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر أعلن، في (19 شباط 2016)، عن قائمة بأسماء مستقلين بهدف تشكيل لجنة لاختيار كابينة وزارية من التكنوقراط، فيما اشار الى المضي بالتكنوقراط المستقل على الرغم من ان جميع الكتل السياسية لا ترغبه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة