فييرا يتوقّع مستقبلاً باهراً للدوري الأميركي بكرة القدم

باريس ـ وكالات:
يستعد لاعب منتخب فرنسا السابق باتريك فييرا لبدء مهمته التدريبية الأولى عندما يلتقي فريقه نيويورك سيتي مع مضيفه شيكاجو فاير مع انطلاق الموسم الجديد للدوري الأميركي لكرة القدم.. ولعب فييرا 107 مباريات دولية مع منتخب فرنسا وكان ضمن التشكيلة التي فازت بكأس العالم في 1998 وبكأس أوروبا بعدها بعامين ولم يسبق له قيادة الفريق الأول في أي مكان بعد عمله في قطاع تطوير الفرق في مانشستر سيتي الذي تملكه نفس المجموعة المالكة لنيويورك سيتي.. ويشعر فييرا المولود في السنغال والذي تحدث إلى رويترز بعد حصة تدريبية يوم الخميس بحماس بالغ مع اقتراب تجربته الأولى في التدريب من الانطلاق والاحتكاك بالواقع وكله أمل في نقل خبرته الطويلة إلى اللاعبين وهو يرى في الدوري الأميركي بيئة مناسبة للتجربة.
وفاز فييرا أيضا كلاعب بثلاثة ألقاب للدوري الانجليزي الممتاز مع ارسنال وبأربعة ألقاب للدوري الايطالي مع يوفنتوس وانترناسيونالي قبل اختتام مسيرته في الملاعب في صفوف مانشستر سيتي الانجليزي في 2011.
وقال فييرا «ما يحدث في الدوري الأميركي لكرة القدم يشبه ما كان يحدث في بريطانيا قبل 20 عاما.»
وأضاف لاعب فرنسا السابق «أتذكر نفسي عندما توجهت إلى انجلترا قادما من ايطاليا. لم تكن لدي معلومات كثيرة عن كرة القدم الانجليزية. كرة القدم الانجليزية كانت جيدة. نعم. لكنها لم تكن على الصورة الموجودة فيها حاليا.»
وقال فييرا أيضا «سينمو الدوري الأميركي لكرة القدم بصورة مماثلة وأنا أعتقد أنه فقط يتعين عليهم الاستمرار في العمل والتحلي بالصبر وستتطور البطولة لأن مزيدا من اللاعبين الأوروبيين سيأتون إلى الولايات المتحدة لان الدوري الأميركي سيصبح أكبر حجما وأكثر إثارة ومتعة مع مرور الوقت.»

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة