الأخبار العاجلة

وزير العمل يترأس الاجتماع الدوري الأول لأعضاء هيئة رعاية الطفولة

شدد على إيصال معاناتهم إلى المنظّمات الإنسانية الدولية
بغداد – الصباح الجديد:
ترأس وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمد شياع السوداني رئيس هيئة رعاية الطفولة الاجتماع الدوري للعام الحالي لاعضاء هيئة رعاية الطفولة بحضور اعضاء الهيئة من ممثلي الوزارات المعنية برعاية الطفولة .
وشدد الوزير على قيام الهيئة بمتابعة حالة النزوح للاسر وايصال معاناة الاطفال للمنظمات الانسانية الدولية المهتمة بشؤون الطفولة ، مؤكدا على اهمية وضع الخطط المطلوبة والحلول الامنة بعد تقييم الاضرار في المناطق المحررة حسب اختصاص كل وزارة ومنها العمل بعد وضع الاولويات بسبب الازمة الاقتصادية للبلد .
ودعا الوزير المنظمات الدولية الى الاسهامات الفاعلة والحقيقية في تقديم الدعم للفئات المتضررة وعدم التمييز في الدعم بين منطقة ومنطقة واخرى .
هذا وناقش المجتمعون عدداً من المقترحات التي تهتم بالطفولة منها تخصيص خط ساخن للاطفال ( نجدة الطفل ) الذين يتعرضون للانتهاكات الجبرية من قبل ذويهم والترويج له في وسائل الاعلام لتمكين الطفل من الاتصال بالشرطة المجتمعية وهذا يتم بالتعاون مع منظمة خطوط مساندة الطفل الدولية ( CHI ) .
وتضمن جدول اعمال الاجتماع عرضاً موجزاً لمقترح ممثل وزارة التخطيط حول وضع خطط العمل للنشاطات والبرامج وحسب الاولويات وعرضاً موجزاً قدمه ممثل منظمة اليونيسيف للخطة السنوية للاعوام 2016 – 2017 . يذكر ان هيئة رعاية الطفولة هي الجهة الوطنية العليا التي يقع على عاتقها رسم السياسة العامة لشريحة الطفولة في العراق وتنسيق الجهود بين الجهات المنفذة لتلك السياسة.
على صعيد متصل وجهت هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة جميع ملاكاتها بانجاز معاملات المعوقين المتعلقة بمنح الاعانة الى المعين المتفرغ وبقية الامتيازات التي كفلها القانون.
وقال المتحدث باسم الهيئة امير نصيف ان الهيئة استنفرت جميع ملاكاتها بشتى اختصاصاتها بغية انجاز معاملات المعوقين بالسرعة والدقة المطلوبة وجاء ذلك بعد الاجتماع الاستثنائي الذي ترأسه رئيس الهيئة الدكتور ناضر الشمري بحضور مديري الاقسام والشعب .
وبين نصيف ان التوجيهات التي اصدرها الشمري جاءت نتيجة الزخم الكبير للمراجعين من ذوي الاعاقة لترويج معاملاتهم وفقا للقانون رقم 38 لسنة 2013 وتأكيده على ضرورة تسهيل الاجراءات القانونية وابداء التعاون المطلق مع شريحة المعوقين للتخفيف عن كاهلهم وتذليل العقبات التي من شأنها تأخير انجاز معاملاتهم في الوقت المناسب .
واكد ان الملاكات العاملة في الهيئة سخرت جميع طاقاتها البشرية والفنية تنفيذا لتوجيهات رئيس الهيئة على ضوء الايعاز المباشر من الوزير الذي شدد على توفير جميع مستلزمات العمل الميداني وانجاز المعاملات على وفق استراتيجية تضمن منح الاعانة للمستحقين الفعليين . واشار نصيف الى ان الهيئة وجميع العاملين فيها ابدوا استعدادهم الكامل ورغبتهم العالية في انجاز واكمال معاملات المعوقين لما لها من مردود نفسي ايجابي كبير في نفوس ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة وتحقيقا لمبدأ المساواة والسعي الى دمجهم في المجتمع بصورة تضمن حصولهم على جميع الامتيازات التي كفلها القانون رقم 38 لسنة 2013 .
الى ذلك دعت دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة التابعة لوزارة العمل المستفيدات الراغبات في الدخول الى الدورات المتنوعة المزمع اقامتها بالتعاون مع دائرة التدريب المهني في مراكز التدريب المهني.
وقالت مدير عام دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة عطور حسين الموسوي ان الدائرة دعت المستفيدات من اعانات الحماية الاجتماعية الراغبات بالمشاركة في الدورات التدريبية الثقافية والعلمية والمهنية الى تسجيل اسمائهن في مقر الدائرة ومنافذها القريبة من محال سكناهن . مبينة ان البرنامج التدريبي يتكون من دورات تدريبية عدة اذ تكون الدورة الاولى التعرف الى عالم الاعمال( kab) تتعلم فيه المتدربة على كيفية اقامة المشاريع المدرة للدخل ومعنى الريادة في الاعمال وكيفية التعامل مع الموردين ويجب ان تكون المتدربة حاصلة على شهادة المتوسطة فما فوق وتكون مدة الدورة شهرين .
واضافت اما الدورة الثانية في (المهارات الحياتية) فتكون لتدريب المستفيدة على سلوكيات الفرد وتغييرها الى الاحسن في التعامل مع النفس ومع الاخرين وحل النزاعات وعدم التصادم وكسب تأييد الاخرين ومدتها عشرة ايام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة