مبعوث أوباما يصف عملية تحرير الموصل بـ”المعقدة” ويؤكّد: التخطيط لها جيد

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن المبعوث الاميركي الخاص بريت ماكورك، أمس السبت، ان معركة تحرير الموصل بدأت من خلال قطع الطريق بين الرقة والموصل، وفيما وصفها بالعملية “المعقدة”، أكد ان التخطيط لها جيد.
وقال ماكورك في مؤتمر صحفي عقده، أمس السبت، في مقر السفارة الاميركية ببغداد، وتابعته “الصباح الجديد”، ان “عملية تحرير الموصل بدأت من خلال قطع الطريق من بين الموصل والرقة”، واصفاً “عملية تحرير الموصل بالمعقدة”.
وأضاف ماكورك ان “عملية التحرير ستشارك بها مجموعة من المكونات العراقية”، مشيراً الى “وجود تخطيط جيد لعملية التحرير”.
وتابع انه “سيعقد اليوم اجتماعاً مع السفير الاميركي في بغداد ومحافظ نينوى لتهيئة التحضيرات لتحرير الموصل”.
وعدّ مبعوث الرئيس الأميركي للتحالف الدولي بريت ماغيرك، في 10 شباط 2016، أن عملية تحرير مدينة الموصل “بدأت بالفعل”، مبيناً أن التحالف الدولي يجري مشاورات للتنسيق مع قوات البيشمركة وقوات “سنية” للاعداد الجيد للهجوم على “داعش” في الموصل.
وقال ماكورك ، ان “الولايات المتحدة تدعم سيادة العراق”.
مبيناً ان “القوات التركية ليست من ضمن التحالف الدولي”.
وأضاف ماكورك ان “هناك قلق من وجود القوات التركية في شمالي العراق”، مشيراً الى “اننا نعمل لايجاد حل دبلوماسي لذلك”.
وأكد المتحدث باسم التحالف الدولي ستيف وارن، في الثاني من شباط 2016، ان القوات التركية هي ليست جزءاً من التحالف الدولي، فيما اشار الى ان وجودها في العراق في مهمة تركية خالصة تتعلق بالاتراك.
وبشأن مشاركة السعودية بالحرب ضد “داعش”، أكد ماكورك ان “مشاركة السعودية ضمن التحالف الدولي لمحاربة داعش في العراق أمر متروك لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة