الأخبار العاجلة

«النزاهة النيابية» تؤشّر أسباب إحراق سايلو أبو غريب من قبل «داعش»

أرجعتها لعمليات فساد من قبل المرتبطين بالتنظيم
بغداد – أسامة نجاح:
رأت لجنة النزاهة النيابية ، إن هنالك علاقة وثيقة بين حادثة حرق داعش لسايلو أبو غريب وبين التحقيقات الجارية حول شبهات فساد كبيرة تحصل فيه، واصفا، داعش بأنها شركة أمنية تعمل لصالح دول وجهات داخلية فاسدة.
وقال عضو اللجنة والناطق باسمها عادل نوري إن «هنالك تجار حروب ومستفيدين من الأجواء المشحونة والفوضى وقد قلناها مرارا إن هنالك غدراً وخيانة».
وأضاف نوري في حديثه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن «هنالك ربطاً وعلامات استفهام بين عمليتي استهداف سايلو سامراء وسايلو ابو غريب وتحديداً بحرقهما بنحو مشابه لما عهدناه في مناسبات عدة من حرق غرفة العقود تحديداً في بعض الوزارات».
وأوضح بإننا «كان لنا حديث مع رئيس الوزراء حول شبهات فساد في سايلو أبو غريب وسامراء وقد أكد رئيس الوزراء وقتها هذه المعلومة حول عمليات بيع لأكثر من مرة للحنطة وبالأطنان وبالكمية نفسها يتم بيعها للدولة ثم تعاد للسايلو ويعاد بيعها لعدة مرات».
وأشار إلى إن « اللجنة فتحت تحقيقاً بهذا الأمر ثم حصل ما حصل بدخول داعش إلى السايلو وحرقهم كل الوثائق الموجودة فيه وهذا الأمر جعلنا لا ننظر للعملية على إنها مجرد عملية إرهابية من داعش بل هنالك أشخاص متعاونون معهم».
وبين عضو النزاهة النيابية إن «التحقيق سيستمر حول الفساد في السايلو وسنضيف له حادثة الحرق برغم إن هنالك عمليات طمس لعدد كبير من الوثائق والسجلات نتيجة الحرق لما كان موجوداً من مخزون للحبوب في السايلو».
وأكد نوري إن «الشعب العراقي ذكي ونحن كجهات رقابية نعلم جيداً أن هكذا حوادث لا تحصل مصادفةً بل بفعل فاعل كما نعلم إن داعش لم يأتِ وحده بل جاء بمساعدة داخلية لإغراض تصفية سياسية وما يحصل اليوم هو امتداد لمسلسل داعش الذي من الممكن عده شركة أمنية تعمل لصالح دول وجهات داخلية».

ومن جانبها رجحت وزارة التجارة بوجود عمليات فساد وسرقة وراء الاعتداء الإرهابي على سايلو خان ضاري، فيما أشارت إلى إن عصابات داعش تقصدت من هذه المحاولة تدمير هذا السايلو وإنهائه من الخدمة.
وقالت الوزارة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن» وزير التجارة محمد شياع السوداني تابع التطورات الأمنية مع الأجهزة الأمنية ووحدات الجيش المتواجدة في قاطع العمليات العسكرية ومنذ تسلل زمر داعش الى بناية سايلو خان ضاري.
وأضافت الوزارة في بيانها إن» السوداني وجه بإرسال لجنة تذهب بعد ساعات من تحريره من قبل أبطال جيشنا الباسل وحشدنا الشجاع لتقييم الوضع والتدقيق في كل ما حصل من تخريب ودمار للسايلو ووحداته العاملة بهدف إعداد تقرير شامل ومحاولة إصلاح ما خربته العناصر المجرمة.
وجاء في البيان بأن» عصابات داعش تقصدت من هذه المحاولة تدمير هذا السايلو وإنهائه من الخدمة وبهدف منع إيصال الحبوب إلى أهلنا في تلك المناطق وهو عمل يأتي في إطار أهداف داعش لخلط الأوراق ومنع وصول الخدمات التي تقدمها الدولة الى جميع أبناء الشعب وعلى حد سواء.
ولفت السوداني الى احتمالية أن يكون الاعتداء مكملاً لعملية الفساد التي كشفتها الوزارة او سرقة الحنطة ونقلها إلى الكرمة او الفلوجة بسبب الحصار المفروض على الإرهابيين.
وأشار البيان إلى إن» اللجنة الوزارية ستقيم الوضع النهائي للسايلو والأضرار التي نجمت عن الفعل الإرهابي الغادر وتعد تقريراً كاملاً بهدف إصلاحه او اتخاذ الإجراء المناسب الذي يعيد تأهيله مجدداً .
وشهد قضاء أبو غريب إجراءات أمنية مشددة بعد تعرض نقطة عسكرية إلى هجوم إجرامي ما أسفر عن استشهاد جنديين اثنين وإصابة خمسة آخرين ، فيما نفت قيادة عمليات بغداد، وجود نزوح للعائلات في منطقة أبو غريب غربي العاصمة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة