«الموارد المائية «: عملية تفريغ سد الموصل استعداداً لموسم ذوبان الثلوج

أعدّت ورقة عمل متكاملة للاستفادة من الصندوق الأخضر
بغداد – الصباح الجديد:

اكد وزير الموارد المائية المهندس محسن الشمري ان عملية التفريغ في سد الموصل تجري استعدادا لموسم ذوبان الثلوج في أشهر آذار ونيسان وأيار من كل سنة من اجل الحفاظ على المنسوب الآمن للسد.
وقال الوزير ان اجراء التفريغ الذي يحدث منذ أسبوعين ليس خوفا من الانهيار وما ذكرته الحكومة من إجراءات سلامة لا يعني ان السد مهدد بالانهيار أو على وشك الانهيار وإنما كلام عام وروتيني»، و أن «السد ليست فيه أية مشكلات ولا تلكؤ في أعمال الصيانة»،
واضاف الوزير ان ملاكات الوزارة تقوم بواجبها بوتيرة متصاعدة وممتازة في عمليات الصيانة والترميم والمحافظة على اهلية السد ، وبذلك نطمئن المواطنين ان حالة السد لا تدعو للخوف وكل الاجراءات احترازية ومن اختصاص عمل الوزارة .
يذكر ان الحكومة اصدرت، بيانا رسميا بشأن الاستعدادات لصيانة سد الموصل ودليل إرشادات لتلافي مخاطر انهيار السد، فيما بينت أن المخاطر التي تشير الى انهياره «ضعيفة للغاية ونادرة الحدوث»، ودعت سكان المناطق المحاذية لمجرى نهر دجلة الى تجنب خطر اندفاع مياه الفيضان الى مناطقهم .
كما عقدت غرفة عمليات الوزارة اجتماعا لمناقشة الاجراءات المطلوبة لدرء الفيضانات وتصريف مياه الأمطار وكيفية الاستفادة من الموجات الفيضانية في فصل الصيف .
وقال مدير عام هيئة التشغيل والمصب العام المهندس علي راضي تم عقد اجتماع اللجنة في مركز هيئة التشغيل وبحضور معاون مدير عام الصيانة ومعاون مدير عام الكري ومعاون مدير عام التشغيل ومدراء الموارد الاسحاقي وبغداد ومدراء صيانة بغداد ومابين النهرين .
على صعيد متصل تواصل الملاكات الفنية والهندسية في الهيئة العامة للسدود والخزانات أحدى تشكيلات وزارة الموارد المائية في ادارة مشروع سد الموصل أعمالها بتنظيف أحواض المضخات في المقاطع المتعددة بهدف تنظيف أرضية النفق والممر الخدمي وضمن برامج العمل اليومية.
وتضمن العمل أخراج الرمال المتراكمة في مقاطع العمل وتحويل الحفارات وموازنتها حسب برامج العمل المتفق عليها.
ومن الجدير بالذكر ماتزال الملاكات مستمرة في أدامة خطوط التحشية والصيانة باستعمال مزيج من الاسمنت الخاص والمقاوم للاملاح حيث يضاف له الماء ومادة البنتونايت التي تمنع أنفصال الماء عن الاسمنت في كل من مقاطع العمل المتنوعة من اضافة الى نصب بيزومترات عدد/3
هذا من جهة ومن جهة اخرى تعمل الملاكات الفنية والهندسية في ادارة سد الموصل بنظام ثلاث وجبات لأدامة عمل السد ، علماً ان السد يعمل بصورة طبيعية .
على صعيد متصل اكد الوزير على ضرورة اعداد ورقة عمل متكاملة لضمان حصول العراق على تخصيصات الصندوق الأخضر .
وقال الوزير خلال ترؤسه الموتمر الدوري لتطوير عمل الوزارة أن العراق تعرض الى ضرر كبير بسبب الاحتباس الحراري والتغير المناخي الذي تسببت به الدول الصناعية لذلك لابد من ان يكون للعراق حصة مهمة من تخصيصات الصندوق .
وأضاف الوزير اننا سنركز خلال اعداد الورقة على الجوانب البيئية ومعالجة التلوث في المياه داخل الحدود وخارجها وتوسيع المساحات الخضر ، موضحا ان الوزارة بصدد وضع ورقة عمل متكاملة لأنشاء مشاريع تعالج أضرار التغيير المناخي في حال حصول العراق على تخصيصات الصندوق الأخضر
وأشار الوزير الى أن التحدي يكمن بتحويل الاقتصاد العراقي من أحادي معتمد على النفط الى متعدد ، مضيفاً أن المسطحات المائية في العراق تتمتع بكل مقومات المرافق السياحية وهذا من شأنه تنويع مصادر الاقتصاد العراقي.
الى ذلك انجزت مديرية الموارد المائية في البصرة اعمال التطهيرات وازالة الشمبلان من القناة الرئيسة .
وقال مديرعام الهيئة فقد قامت الملاكات الهندسية والفنية في مديرية مشروع ماء البصرة احدى تشكيلات الهيئة العامة لتشغيل مشاريع الري والبزل بأعمال التطهيرات وازالة نبات الشمبلان من القناة الرئيسة مع تنظيف احواض الخزن ، مضيفا ان انجاز العمل تم بالتنسيق مع الهيئة العامة لصيانة مشاريع الري والبزل من اجل ديمومة واستمرار تأمين التصاريف المطلوبة وتعزيز الخزين للأحواض.
من جهتها حثت الملاكات الفنية والهندسية في الهيئة العامة لتشغيل مشاريع الري والبزل/ مشروع المسيب أحدى تشكيلات وزارة الموارد المائية الفلاحين والمزارعين على استعمال التقنية الحديثة في الري وأتباع الطرق الصحيحة في عملية السقي والارواء متمثلة بنظام الري بالرش والتنقيط .
جاء ذلك خلال لقاء مدير الموارد المائية مشروع المسيب مع جمع من الفلاحين والمزارعين في المديرية وبيان دورهم الفعال في تطوير النظام الاروائي في البلاد .
تواصل الملاكات الفنية والهندسية في الهيأة العامة للسدود والخزانات أحدى تشكيلات وزارة الموارد المائية أعمالها بصيانة السدود والنواظم التابعة لها. بهدف تأهيل السدود والنواظم للأطلاقات المائية والأيرادات القادمة ضمن خطة الموسم الصيفي المقبل .
وتضمن العمل صيانة الأعمال الميكانيكية والكهربائية لكل من(سدة الكوت، سدة العمارة، سد الوند) والنواظم التابعة لها أضافة الى صيانة الأليات وأدامة المزروعات الخاصة بالسدود .
ومن الجدير بالذكر فان الملاكات الفنية والهندسية في سدة الكوت مستمرة بصيانة الجسر المتحرك وجسم السدة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة