الأخبار العاجلة

شركة غاز البصرة تحقق رقما قياسياً جديداً في الإنتاج

نجحت في خططها المقررة للربع الأول من العام الحالي
البصرة – سعدي علي السند:

حققت شركة غاز البصرة من خلال همة مهندسيها والمتخصصين الدوليين أعلى المستويات من إنتاج الغاز في شهر شباط الجاري كون إن شركة غاز البصرة هي الموزع الرئيس للغاز السائل والغاز المستعمل في المحطات الكهربائية في محافظة البصرة فإنها قد تخطت أهدافها من خلال إنتاج أكثر من 600 مليون قدم مكعب قياسي (مقمق) من الغاز الخام في كل يوم من أوائل شهر شباط والتي تجاوزت بنجاح الخطط المقررة للربع الأول من العام الحالي .

تعاون متميز مع شركة غاز الجنوب والعاملين في الحقول
واوضح مصدر مخول في شركة غاز البصرة لـ»الصباح الجديد» انه من خلال التعاون المتميز مع شركة غاز الجنوب والعاملين في الحقول فقد تم إكمال سلسلة من مشاريع الصيانة والتأهيل في نهاية السنة الماضية الامر الذي سمح للشركة بتجاوز جميع التوقعات الموضوعة لمستويات معالجة الغاز في شهر كانون الثاني وبالأخص إن هذه الزيادة في انتاج الغاز تمثل انخفاضا كبيرا في انبعاثات غاز ثاني اوكسيد الكاربون وسد حاجة الشعب العراقي من الطاقة.

تقليل أنبعاثات غاز ثنائي اوكسيد الكاربون
وحرصاً من الشركة على حماية البيئة و تحسين مستوياتها أشار المصدر الى تمكن الشركة منذ مزاولة اعمالها في شهر أذار 2013 إلى تقليل أكثر من 20طنا / سنويا من أنبعاثات غاز ثنائي اوكسيد الكاربون (الذي يعادل انبعاث الغاز من نحو 14 مليون سيارة) ، وإن شركة غاز البصرة تدير في الوقت الحالي ثلاث وحدات إنتاجية لمعالجة الغاز وذلك لفصل السوائل في معاملها في خورالزبير وفي الرميلة الشمالية، وقد قفزت مستويات معالجة الغاز الخام بصورة ملحوظة من 411 مليون قدم مكعب قياسي (مقمق) الى اكثر من 600 مقمق في بداية شهر شباط اضافة الى ارتفاع انتاج المكثفات (الكازولين الطبيعي) الى 10,000 برميل / يومياً وارتفاع انتاج الغاز السائل إلى معدل قدره 3278 طنا وإضافة الى ماتقدم فإن مستويات معالجة الغاز في الشركة تزود محطات توليد الطاقة الكهربائية بما يكفي من الغاز لتشغيل أكثر من 6 ملايين منزل.

إصرار على تحقيق استثمار واستغلال الغاز المهدور
وفي سياق هذا الموضوع تم تثمين هذا الإنجاز من قبل وكيل وزيرالنفط لشؤون الغاز الدكتور حامد يونس الزوبعي قائلاً لقد حققت شركة غاز البصرة الكثير من الأنجازات خلال السنتين الماضيتين ويمكن ملاحظة ذلك من خلال الإصرار المتقدم على تحقيق خطة الحكومة العراقية في استثمار واستغلال الغاز المهدور وتحويله الى موارد قيمة ذات فائدة للشعب العراقي.
وقال علي شداد رئيس لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة يسرني أن أرى التقدم الذي أنجزته شركة غاز البصرة خاصة في توفير المزيد من الغاز الجاف لتوليد الطاقة والتي نحن في أمس الحاجة إليها ففي السنوات الثلاث الماضية شهدت البصرة تحسنا كبيرا في توفير إمدادات الكهرباء ، الأمر الذي يسهم في تحسين سبل العيش لأهلنا ويشجع الشركات المحلية والأجنبية وبالتالي تحفيز اقتصاد البصرة.

نجاحات كبيرة في مستويات معالجة الغاز
وإشارة إلى هذا النجاح علق المدير المفوض لشركة غاز البصرة سايموندمان قائلا إنها مرحلة مهمة جداً للعراق وللمسهمين في شركة غاز البصرة فقد توصلنا بنجاح مستويات متميزة من معالجة الغاز والذي يشكل فرقاً ملموساً بتوفير الطاقة لعموم البلاد ، مضيفاً إنّ التحدي الأكبر لشركة غاز البصرة يتمثل في تحويل الثروات الوفيرة في محافظة البصرة من الغاز الطبيعي وتبقى الثروة مستدامة تنعم بها الاجيال الحالية والمقبلة ، وقد ورثت الشركة منشآت للغاز تشكو من عدم تأهيلها او صيانتها لمدة 30 سنة بسبب الحروب والحصار، و لذلك تعد اعادة تأهيلها من أولويات برامج المشاريع الضرورية لغرض التأكد من بقاء واستمرار عملها بصورة امنة .
إنّ شركة غاز البصرة هي مشروع مشترك فريد من نوعه في استثمار الغاز نتيجة عقد شراكة بين شركة غاز الجنوب (بنسبة 51%) وشركة شل (بنسبة 44%) وشركة متسوبيشي (بنسبة 5%).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة