الصناعة تعدّ بحثاً عن منظومة سيطرة فائقة الدقة لحماية المكائن

أنجزت تصنيع الروافد الحديدية لإعادة إعمار جسر المثنى
هدى فرحان / ايمان سالم*

تمكن فريق بحثي من شركة ديالى العامة احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن يضم كلا من مهندس اقدم زينة طارق عبدالكريم وملاحظ فني ناصر اسماعيل حديد واياد قيس عبدالكريم في كلية الهندسة جامعة ديالى من اعداد بحث حول تصميم وتنفيذ منظومة سيطرة فائقة الدقة لحماية المكائن الانتاجية التقليدية والمعاصرة .
ويتضمن البحث توفير حماية وقائية استباقية للخطوط والمكائن الانتاجية بكامل تفرعاتها فتعمل على القطع الفوري لمصدر الطاقة الكهربائية تلقائيا ليتم اعادته يدويا بعد زوال العارض حيث تتميز هذه المنظومة بتحسسها العالي لحالة الرمشة السريعة للتيار الكهربائي من المصدر وقيامها بالقطع الفوري للطاقة الكهربائية في حالة فشل احد الاطوار او تغيير في تسلسل تعاقب الاطوار او تجاوز المديات المحددة لها من حيث الارتفاع والانخفاض وعرضها قيمة التيار للاطوار الثلاثة مع استعراض فرق الجهد والتردد بواسطة شاشة رقمية .
وقام الباحثون بربط المنظومة المصنعة على المكائن الانتاجية الحديثة لحمايتها بصورة كاملة وكانت النتائج ممتازة اذ قلت نسبة الاعطال التي تحصل بسبب التغيير المفاجئ للطاقة الكهربائية بنسبة 95% وقد حظي البحث بقبول اللجنة العلمية للمؤتمر العلمي الثاني للبحوث الهندسية والذي اقامته كلية الهندسة في جامعة ديالى تحت شعار (البحث العلمي الهندسي دعامة البناء والتطور) العام الماضي ومنح الباحثون شهادة تقديرية لدورهم في رفد مسيرة التقدم والتطور العلمي .
من جانبها اعلنت الشركة العامة للصناعات الفولاذية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن انجاز اعمال تصنيع ونقل الروافد الحديدية تمهيدا لنصبها وربطها لاعادة اعمار جسر المثنى .
وقال مدير مركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة عبد الواحد علوان الشمري ان الشركة اتفقت مع شركة المعتصم العامة للمقاولات الانشائية التابعة الى وزارة الاعمار والاسكان على انجاز عملية تصنيع ونصب الروافد الحديدية للجسر الذي تعرض الى عملية تفجير ارهابية منذ عدة سنوات ادت الى سقوط عدد من الفضاءات من احد جوانبه ما نتج عنه حدوث فجوة كبيرة تسببت في حدوث اختناقات مرورية شديدة .
ولفت مدير المركز الى ان الشركة انجزت اعمال تصنيع عشرة روافد حديدية طول الرافد الواحد 36,900 متر مقسمة الى ثلاث قطع يتم ربطها مع بعضها بواسطة قطع حديدية مثقبة وببراغي خاصة حسب مواصفات الهيئة العامة للطرق والجسور وتربط الروافد مع بعضها بواسطة مكتفات لضمان ثباتها وعدم زحفها .
واوضح الشمري بأن ملاكات الشركة متواجدة بأستمرار في موقع العمل وهي بأنتظار رفع الروافد المتضررة من قبل شركة المعتصم للمقاولات الانشائية وهي على اهبة الاستعداد للمباشرة بعملية نصب وتركيب الروافد المصنعة وانجاز العمل المسند اليها بكل دقة وفي وقت قياسي لحل مشكلة الاختناق المروري الذي تعاني منها المنطقة منذ عدة سنوات .
على صعيد متصل تنفذ الشركة العامة للتصميم وتنفيذ المشاريع احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن اعمال انشاء خزان كونكريتي كبير لمياه الفضلة الناتج من استعمال المدينة الرياضية (الملعب والابنية المرافقة وكذلك الفنادق المجاورة).
وقال الشمري بأنه سوف يتم تجميع المياه في الخزان ومعالجتها واعادتها الى شط البصرة بعد المعالجة وذلك بواسطة انبوبين الاول قادم من جهة المدينة الرياضية والثاني باتجاة مجرى شط البصرة ، مشيراً الى ان عمل الشركة يشمل تصميم وتجهيز خزان الفضلة الكونكريتي سعة 13 الف متر مكعب وعمق 7 امتار تحت مستوى سطح الارض ليكون ارتفاع الخزان الكلي 9 امتار وبعدد 338 ركيزة .
يذكر ان الشركة العامة للتصميم وتنفيذ المشاريع وبالتعاون مع شركة الفارس العامة قامت بأنشاء اكبر محطة لتصفية المياه في المدينة الرياضية في البصرة وكذلك مد انبوب المياه الناقل من ماخذ ماء العباس الى المدينة الرياضية عبوراً لشط البصرة بواسطة الحفر النفقي الذي يستعمل لاول مرة في العراق.

*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة