تخريب يتسبب بخفض إنتاج كركوك إلى 120 ألف برميل يومياً

اسطنبول ـ رويترز:
استبعد مصدر ملاحي استئناف ضخ النفط عبر خط أنابيب كردستان قبل 29 شباط المقبل على الأقل بسبب مشاكل أمنية.
وخط الأنابيب متوقف عن العمل منذ 17 فبراير شباط. وينقل الخط نحو 600 ألف برميل يوميا من الخام إلى ميناء جيهان التركي من حقول في إقليم كردستان وكركوك.
وقال المصدر لرويترز طالبا عدم الكشف عن هويته لأن المعلومات لم تنشر «علمنا أن خط الأنابيب لن يعود للعمل قبل يوم الاثنين على الأقل». ولم يتسن التواصل مع مسؤولين أتراك على الفور للحصول على تعليق.
وقالت مصادر في القطاع إن الخط تعرض لأعمال تخريب. وقال المصدر الملاحي لرويترز إن تدفق الخام توقف.
وقال مصدر في شركة نفط الشمال الحكومية التي تدير حقول كركوك إن الشركة اضطرت بسبب ذلك لخفض الإنتاج إلى نحو 120 ألف برميل يوميا من 200 ألف برميل يوميا.
وتضخ الشركة حاليا نحو 30 ألف برميل يوميا إلى مصفاة صغيرة في كركوك بينما تحول نحو 70 ألف برميل يوميا إلى مستودعات تخزين قرب المدينة.
وكانت شركة نفط الشمال كشفت، الخميس الماضي، عن ان «ضخ النفط الخام من حقول شركة نفط الشمال الى ميناء جيهان التركي ما يزال متوقفا جراء عمل تخريبي داخل الاراضي التركية».
وذكرت ان «الفرق الفنية بالجانب التركي تواصل عمليات الاصلاح بالخط وبالتالي فأن عمليات الضخ والتصدير مازالت متوقفه حتى الان».
واوضحت ان «الجانب التركي ابلغنا بأيقاف الضخ بسبب وجود تجاوزات وعمل تخريبي على مسارات الخط في مدينة اورفة التركية الامر الذي اضطرنا الى ايقاف الضخ من حقول كركوك وكردستان الى داخل الاراضي التركية وصولا لميناء جيهان التركي».
واشارت الى ان «الجانب التركي هو من يتولى اصلاح الانبوب».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة