لجنة النزاهة البرلمانية تستضيف مفتشي وزارتي التربية والمالية

وجّهت استفسارات بشأن المخالفات القانونية والماليّة
بغداد – محمود خيون:
ضمن متابعتها لعمل مكاتب المفتشين العموميين في وزارات الدولة وجه رئيس واعضاء لجنة النزاهة البرلمانية عدة استفسارات واسئلة الى المفتش العام في وزارة التربية والتي تمحورت بشأن قضايا الشهادات المزورة وضرورة مراجعة جميع الشهادات الدراسية والتحقق منها لجميع المسؤولين في الدولة وأصحاب الدرجات الخاصة .
جاء ذلك خلال أستضافة لجنة النزاهة البرلمانية برئاسة النائب طلال خضير الزوبعي وبحضور اعضائها كلاً من المفتشين العموميين في وزارتي التربية والمالية وجرى مناقشة عمل مكاتب المفتش العام والاجراءات التي تتخذها المكاتب بحق المخالفات الادارية والمالية .
وتطرق اعضاء لجنة النزاهة البرلمانية الى قضايا طباعة الكتب المدرسية والمدارس التي لم يكتمل أنجازها وقضية الدرجات الوظيفية للمعلمين والمدرسين والأداريين وفتح المدارس أمام العائلات العائدة الى مدنها المحررة وقضية مدارس أقليم كردستان وأحتياجاتها والملاكات التدريسية الخاصة بها وتم الاتفاق على تنسيق العمل بين الجانبين لتنفيذ خطط وأهداف اللجنة الرقابية والتشريعية وبالتعاون مع المفتش العام للوزارة .
كما أستضافت لجنة النزاهة البرلمانية المفتش العام لوزارة المالية إذ قام رئيس واعضاء اللجنة بتوجيه الأسئلة بشأن أداء مكتب المفتش العام والاجراءات المتخذة بحق المخالفات القانونية والمالية والمشكلات والعقبات التي تواجه الوزارة ومكتب المفتش العام .
يذكر رئيس هيئة النزاهة البرلمانية النائب طلال خضير الزوبعي كان قد حث في وقت سابق الهيئات التدريسية الى العمل على توفير الأجواء المناسبة للطلبة وبذل المزيد من الجهود من اجل النهوض بالواقع التعليمي وايجاد الحلول للمشكلات التي تعاني منها مسيرة التعليم في البلاد وبجميع مراحله بسبب الظروف الأستثنائية الحالية وما يرافق ذلك من تداعيات على سير العملية التعليمية والتربوية والتي تعد هي الأساس في خلق جيل جديد وواع ومتعلم على الوجه الأكمل ، لضمان المستقبل الزاهر لكل مفاصل الحياة والتي تتطلب تجديد الطاقات وخاصة الشبابية منها .
وتعهد النائب طلال خضير الزوبعي خلال زيارته التفقدية لعدد من مدارس بغداد ولقائه بالهيئات التدريسية والطلبة ، بتذليل جميع الصعوبات التي يواجهونها خلال شوطهم التعليمي ، مثمناً في الوقت ذاته الجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئات التدريسية على الرغم من الصعوبات التي يواجهونها ومنها على وجه التحديد نقص الملاك التدريسي والأختصاصات وقلة المختبرات العلمية التي يحتاجها الطلبة خلال دروسهم التطبيقية والنظرية .
وقال رئيس هيئة النزاهة البرلمانية النائب طلال خضير الزوبعي انه لايمكن القيام بأي تغيير حقيقي وإيجابي في المجتمع والدولة مالم يتم القضاء على الفساد وتحقيق الأمن والنهوض بالخدمات وتقوية الاقتصاد وتشجيع القابليات والأمكانيات الذاتية والأهتمام بالخبرات والأبداعات الوطنية وزجها في العمل والأستفادة من خبرات القطاع الخاص في عملية إعادة البناء .. وبما يحقق الهدف وهو تأمين الحياة بمتطلباتها المهمة والمطلوبة .
وأكد الزوبعي أن تحقيق الأصلاحات التي يطالب بها الشعب مرتبطة بالقضاء على الفساد المستشري في دوائر الدولة ، مشيراً بأنه لايمكن تحقيق تقدم ملموس في الحرب على الأرهاب من دون ضرب أوكار الفساد ورموزه .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة