الأخبار العاجلة

رئيس الوزراء اللبناني يتعهد تصويب «هفوة» في الموقف تجاه السعودية

بيروت ـ أ ب ف:
اقر رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام بحصول «هفوة» في التعامل مع الرياض دفعتها لوقف مساعداتها للقوات المسلحة اللبنانية، متعهدا في حديث لصحيفة سعودية تصويب الموقف في جلسة حكومية اليوم الاثنين.
وكانت الرياض اعلنت الجمعة الماضية وقف مساعدات تفوق قيمتها ثلاثة مليارات دولار للجيش وقوى الامن الداخلي اللبنانيين، معللة ذلك باتخاذ بيروت مواقف «مناهضة» لها، ولقي الموقف السعودي دعم مجلس التعاون الخليجي.
وقال سلام لصحيفة الشرق الاوسط «لم يكن لبنان تاريخيا خارج الاجماع العربي، وحصول تقصير او هفوة ما، لا يعني ان ما حصل هو الاصل».
اضاف «الخليج، والمملكة العربية السعودية خصوصا، لم يقصرا مع لبنان في يوم من الايام، ولهذا لا يجب ان نرد على هذا الا بالتعبير عن اخوتنا وتلاحمنا مع العالم العربي، حيث ننتمي، كما ينص دستورنا».
وتابع «من هنا دعوت لجلسة استثنائية للحكومة أمس للملمة تداعيات هذا الموقف الذي صدر عن المملكة، وعن بعض دول الخليج، وهو موقف غير مريح بالنسبة الينا، ونحن لا نحتمل زعل المملكة علينا، ولا نقبل بأي ضيم يصيبها، وهذا ما يستدعي تصويبا للامور من قبلنا».
وتحمل «14 آذار» الحزب الذي يقاتل الى جانب نظام الرئيس بشار الاسد، مسؤولية الانقسام الداخلي لا سيما الفراغ في منصب رئاسة الجمهورية المستمر منذ ما يقارب العامين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة