أكبر مزاد لطيور الحمام في العراق

الصباح الجديد – وكالات :
احتضنت مدينة الزبير فعاليات المزاد السنوي للحمام والذي يقام سنوياً بمشاركة أكثر من 100 مربي للحمام من شتى محافظات العراق وآخرين من دولة الكويت.
وقال المشرف على المزاد الدكتور نمير علي القيسي إن هذا المزاد يعد الأكبر من نوعه على مستوى العراق وبمشاركة مربي وهواة الحمام من محافظات الوسط والجنوب والفرات الأوسط ,إضافة إلى مشاركة فعالة من دولة الكويت.
وأضاف القيسي أن المزاد احتوى على أكثر من 40 صنفاً “فاخراً” والتي تتراوح أسعارها حسب المزاد ما بين مليون إلى أكثر من 25 مليون دينار عراقي للطير الواحد، مبيناً أن معظمها تعود لمربي الحمام في دولة الكويت ومن عائلات معروفة بذلك، علماً أن كل مليون دينار عراقي يساوي 900 دولار أميركي تقريباً.
من جانبه، أشار مسؤول المزاد علي صياح أن هذا المزاد مخصص للحمام (اللوات) الذي يقاوم الرياح القوية خلال الطيران ويطير لمسافات طويلة من دون توقف ويقلب نفسه في الهواء.
وبين أن المزاد بيعت فيه أنواع فاخرة من الحمام الذي يطلق عليه (أبو ريشة) و(المستحي) وبلغت أسعارها من مليون دينار إلى 25 مليون دينار عراقي ومنها ما تم بيعها بالدينار الكويتي وتراوحت مابين 5 إلى 10 ألف دينار كويتي. وتابع أن مجموعة من المربين الكويتيين تعذر حضورهم اشتروا بعض من الحمام الفاخر عبر الهاتف.
يذكر أن مدينة الزبير واحدة من أكبر المدن المهتمة بتربية الحمام اللوات والتي حولتها إلى تجارة رائجة تدر على المربين ملايين الدنانير وتشكل مصدر دخل رئيساً للبعض منهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة