الأخبار العاجلة

مروق

محمد شاكر
شاعر من المغرب
قِريبا مِن مُروقِ الأشياء في لُجِّ الشارع..
تـَسلخ جلد الأسفلت النَّحيف
أرى حَركات عابرة..
لا أثرَ فيها لِحياة تستنشق أوكسجين النـَّقاء.
ذَهابٌ..
يتعقـَّبه غبارٌ كثيف
إيابٌ..
تـنداح أمامَه ضوْضاء..
تـُمسِك بكفِّ أزيز
يـَتمطَّى في الخـَواء
فأحِنُّ إلى حياة الغابْ..
حيث موسيقى الأطيار
وهمهمات الهواءْ
يَطـْبعان إيقاعَ السَّير..
في سَفر أرواحٍ..
تـَجوسُ في مِعْراجها الخَفيفْ
بحفيفْ..
لا يـُنبـِّه غـَفوة الأشجارْ.
أو يُثير نَقـْعا كثيفْ.

في صَخب الشارع…
تـَمرُّ الحالاتُ سَريعا..
كأشْباح مُفرغَة مِن أرْواحها الشفيفة
ولا يُدركها التـَّأمُلْ.
كانَ عليَّ أن أجلس إلى شـُرفاتِ داخِلي..
حيثُ الحَنايا مُشرعة…
على رَحابة الأبْهاء
أتملىَّ الأحلامَ في عـُبورها الصَّريح
أختارُ ما يُضمِّد الجراحَ..

بضوْئِه الفـَصيحْ.
قريبا مِن عـُقوقِ الأشياءِ في لـُجِّ الشارع
خِسرتُ كثيرا ..
مِن طـُمأنينة الرُّوح.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة