الأخبار العاجلة

حيَّ على الوطن.. عرض مسرحي يروي بطولة أسير

بغداد ـ الصباح الجديد:
قُدم على مسرح نصب الشهيد عرض مسرحية (حي على الوطن) تأليف أحمد هاتف، إخراج وتمثيل أسعد مشاي، العزف الموسيقي سامي نسيم، غناء عمر رعد.
وحضر العرض المسرحي، الوكيل الأقدم في وزارة الثقافة جابر الجابري وعضو مجلس النواب السابق فوزي أكرم ترزي ورئيس رابطة الشهداء في مؤسسة الشهداء وعدد من المثقفين والأدباء والفنانين.
وقبل بدء العرض عزف النشيد الوطني والوقوف دقيقة لقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء العراق.
وقال النائب الأول لمحافظ بغداد جاسم موحان البخاتي: “نحن اليوم نقف على أبشع جريمة عرفتها الإنسانية، حيث تناول الكاتب النص بطريقة شعرية شفافة قريبة إلى المتلقي كما وأن الفنان أسعد مشاي استطاع أن يقدم خطابا وطنيا تعبويا نحتاجه كثيرا الآن في هذه الظروف وتمكن أيضا أن يوصل أفكاره بسهولة إلى المتلقي”.
وقال الوكيل الأقدم في وزارة الثقافة جابر الجابري: “كلما نظرت إلى عين الشهيد البطل مصطفى العذاري استحضرت فيها مسلم بن عقيل وهو يجوب في شوارع الكوفة مخضباً بدمه وبكبريائه وعنفوانه وشجاعته وإرادته التي لا تهزم، ومسلم بن عقيل هذا البطل الشجاع الذي دخل الكوفة ليبعث برسالته وثباته الواضحة ضد أعتى مجرمي ذلك العصر، واليوم تتكرر هذه المأساة في شوارع الفلوجة من قبل بعض الجبناء الذين باعوا ضميرهم وعراقيتهم وهللوا لمصطفى العذاري هذا الشهيد البطل بالأمس، واليوم أبطالنا يسحقون هذه الزمر الجبانة وسيقعون غدا تحت أقدام إبطال قواتنا الأمنية وسيقبلون أقدامهم”.
وأضاف الجابري: “سيبقى الشهيد مصطفى العذاري يلاحقهم في الفلوجة والرمادي وكلّ بقاع الأرض العراقية التي اغتصبوها هؤلاء الاوغاد من المجرمين وسنسحقهم أينما كانوا”.
وقال إبراهيم مهدي السوداني: “إن المسرحية عمل بانورامي مؤثر جدا ذكّرنا بقيمة المسرح العراقي وقد اختزل عدّة مراحل تمثلت لفترة سنة ونصف من كفاح العراقيين ضد داعش بدءا بتهجير العراقيين المسيحيين من سهل نينوى وقتلهم لا لشيء سوى عدم اعتناقهم للديانة الإسلامية إنهم ناس يدعون إنهم مسلمون وإنهم على سنة النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) والنبي والإسلام بريء منهم وإنما يمثلون أجندات خارجية”.
وقال مخرج العمل والممثل اسعد مشاي: “إنّ فكرة العمل تبلورت عندما سمعت بخبر إعدام الشهيد مصطفى وأنا اجلس مع أصدقائي في احد مطاعم بغداد، لذا أسرعت بالاتصال بزميلي الكاتب أحمد هاتف ليدون لي الأحداث ضمن نص مسرحي وأن العمل يختزل محنة وطن، تبدأ بأحداث الموصل ومرورا بشهداء (سبايكر) وإعدام الشهيد مصطفى وتسليط الضوء على أبطال القوات الأمنية والحشد الشعبي وانتصاراتهم”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة