وينسلت: تقديم شخصية بريطانية “تحدٍ كبير”

لندن ـ رويترز:
بعدما قدمت أدواراً بلكنات أجنبية متعددة على مدى مشوارها الفني الذي فازت خلاله بجائزة الأوسكار، تقول الممثلة البريطانية كيت وينسلت إنها تريد بشدة تأدية دور شخصية إنكليزية. وأضافت إن هذا سيمثل لها «تحدياً كبيراً».
وقدمت نجمة فيلم «تايتانيك» أدوار الأميركية والأسترالية والبولندية – الأميركية، وفي أحدث أفلامها «تريبل 9» دور زعيمة مافيا روسية – إسرائيلية.
وقالت وينسلت «يأخذني عملي إلى ما هو غير متوقع. على رغم محاولاتي للعب دور شخصية إنكليزية لم يحدث هذا حتى وقتنا الحالي».
وأضافت “سيكون هذا التحدي الأكبر وحينها لن أحتاج إلى مدرب لهجة على الإطلاق. لن أضطر لأن يلازمني أحد طوال الوقت وستظهر شخصيتي، وغالباً سأكون مرعوبة أكثر من أي وقت سابق. ألا تصلح هذه رواية؟!».
وتقدم وينسلت دور إيرينا فلاسلوف في فيلم الحركة «تريبل 9» الذي يتناول فساد الشرطة والعالم السفلي للجريمة وهو الدور الذي قالت عنه «شعرت بتباعد كبير بينه وبين المنطقة التي تريحني».
وأضافت «لا أعرف أي شخصية تشبه هذه المرأة، لم أحبها، ولم أتعاطف معها، أردت خوض ذلك التحدي الذي أشعر فيه بتقديم شخصية».
وتنافس وينسلت على جائزة أوسكار أفضل ممثلة مساعدة هذا العام عن دورها في فيلم «ستيف جوبز» الذي يدور عن مؤسس شركة «أبل» الراحل.
وفازت بجائزة أوسكار من قبل عن دورها في فيلم «ذا ريدر» كما حصلت على جائزة إيمي عن فيلم «ميلدرد بيرس» وجائزة «غرامي» لأفضل ألبوم عالمي للأطفال عن ألبوم «ليسن تو ذا ستوري تيلر»، ما يعني أنها لا تغيب عنها سوى جائزة «توني» لحصد كبرى الجوائز الفنية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة