انطلاق الخطة الاستراتيجية للبنك المركزي للأعوام 2016 – 2020

اقترنت بتأسيس وحدة الجدوى والمؤسساتية لتحقيق الاستقرار المالي
بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن البنك المركزي العراقي، الاثنين، عن انطلاق الخطة الاستراتيجية للبنك للأعوام 2016-2020، فيما اشار الى ان ذلك تم بحضور رئيس البرلمان سليم الجبوري.
وقال محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق في كلمة له بمناسبة انطلاق الخطة الإستراتيجية للبنك للأعوام 2016-2020، تابعتها “الصباح الجديد”، إنها “أول إستراتيجية كاملة شكلاً ومضموناً، واقترنت بتأسيس وحدة الجدوى والمؤسساتية في البنك”، موضحاً أن “مهمة البنك في هذه الإستراتيجية، هي لتحقيق الاستقرار المالي والمحافظة على استقرار مالي ثابت والعمل على تعديل التنمية المستدامة”.
وأضاف العلاق، أن “البنك ركز بعد عام 2003 على تحقيق استقرار الأسعار وكبح التضخم، وحقق نجاحات لكبح التضخم من 40 -2%”، مؤكداً أن “المركزي راقب المصارف للمحافظة على القيمة المالية ومكافحة غسيل الأموال ومدى التزام المصارف بتعليمات البنك”.
وتابع العلاق، أن “البنك بادر لتأسيس مكتب ائتماني وتأسيس وحدة الاستقرار المالي والشؤون المالية”، مبيناً أن “تعزيز التنمية المستدامة تمت ترجمتها من خلال إقرار 5 تريليونات دينار للمصارف وتريليون واحد للمشاريع الصغيرة”.
وبين العلاق، أن “البنك دعم خزينة الدولة بعد انخفاض أسعار النفط من حوالات الخزينة بأكثر من 6 تريليونات دينار كما قام البنك على وفق الموازنة بشراء حوالات 7 تريليونات دينار”، لافتاً الى أن “المركزي أصدر أيضاً قرارات أخرى، منها تخويل المصارف الخاصة باستعمال 50 % من أموالها الموجودة لدى البنك المركزي لشراء حوالات خزينة بمقدار 4 تريليونات دينار، كما سيقوم البنك بإصدار حوالات خزينة بقيمة 5 تريليونات دينار وطرحها للجمهور”.
وأشار العلاق الى أن “إجراءات البنك المركزي ساعدت الحكومة في الأزمة المالية خلال العام الحالي، وحققت استقراراً في الوضع المالي للدولة، ومن دون ذلك لوجدت الحكومة صعوبات كبيرة خلال موازنة العام الحالي 2016”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة