علاوي يؤكّد على إيجاد حكومة قادرة على التنفيذ وليس الهرب من الاستحقاقات

بغداد ـ الصباح الجديد:
أبدى المكتب الإعلامي لزعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي، تحفظه على عزم رئيس الوزراء حيدر العبادي “استبدال” الاصلاحات بتشكيل حكومة تكنوقراط، وفيما شدد على ضرورة وضع خارطة للإتيان بحكومة قادرة على التنفيذ وليس “الهرب من الاستحقاقات وشراء الوقت”، ودعا الى تعديل انحرافات العملية السياسية وتحقيق المصالحة الوطنية وتصحيح الاوضاع الاقتصادية.
وقال المكتب في بيان صحافي ورد الى “الصباح الجديد”، إن “العبادي أصدر بياناً أعرب فيه عن عزمه على إجراء تغيير حكومي وصفه بالجوهري، مختزلا الإصلاح باستبدال حكومة تكنوقراط بأخرى”.
موضحاً “مع أننا نؤشر وبنحو يومي، ومنذ زمن بعيد، الاختلالات الوظيفية للحكومة القائمة والحاجة الى معالجات عميقة وشاملة إلا اننا نتحفظ على الرؤية البديلة التي نوه اليها العبادي في حكومة التكنوقراط”.
وأضاف المكتب، أن “العبادي وصف حكومته الحالية بأنها حكومة تكنوقراط وجلّهم من حملة الشهادات العليا لدى عرضها على مجلس النواب، ويسجل اليوم فشلها ويريد استبدالها بحكومة تكنوقراط جديدة، فما عدا ما بدا؟”.
وبين المكتب، أنه “بالإفادة من التجارب السابقة نرى ان معالجة الاختلالات وتصويب المسارات لا يرتبط بتغيير الوزارة وإنما بوضع خارطة طريق تعدل انحرافات العملية السياسية وتفتح الطريق أمام الخروج من الطائفية السياسية وتحقيق المصالحة الوطنية، وبناء المؤسسات المهنية الناجحة بما يفضي الى تعزيز سلطة الدولة لا سلطة الجهة، وتحرير المناطق المغتصبة، وكبح لجام الميليشيات، وإعادة النازحين، ومحاسبة المفسدين، وتصحيح الأوضاع الاقتصادية للعراق وغيرها، وملاحظة الوضع الإقليمي والدولي المعقد”.
وأكد المكتب، أنه “يستلزم وقفة سياسية استثنائية ومقتدرة لوضع خارطة الشروع لتحقيق الاصلاحات والإتيان بحكومة قادرة على التنفيذ وليس الهرب من الاستحقاقات وشراء الوقت”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة