الأخبار العاجلة

“الخارجية” توضّح موقفها من زيارة الجبوري لواشنطن

بغداد ـ الصباح الجديد:
عدت وزارة الخارجية العراقية، زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى الولايات المتحدة الأميركية مؤخراً “مخالفة” للقواعد البروتوكولية، وفيما بينت أن الجبوري لم يطلعها على تفاصيل زيارته حتى الآن، أشارت الى أن السفارة العراقية في واشنطن وضعت بـ”موقف حرج”.
وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في حديث لـ السومرية نيوز، إن “تساؤلات عدة اثيرت حول موضوع زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الأخيرة الى الولايات المتحدة الأميركية، وكان لابد للوزارة ان تظهر موقفها بشأن ذلك”.
مبيناً أن “الزيارة لم تتم بالتنسيق مع الوزارة، ولم يطلعنا الجبوري على تفاصيل زيارته حتى الان”.
وأضاف جمال، أن “زيارة الجبوري مخالفة للقواعد والقوانين البروتوكولية والدبلوماسية، حيث يجب أن تتولى السفارة والبعثات الدبلوماسية مسؤولية تنسيق زيارات الوفود الرسمية وخصوصاً الرئاسات الثلاث”، لافتاً إلى أن “الوزارة استبعدت تماماً من اللقاءات والمباحثات التي جرت، وسفارتنا وضعت بموقف حرج أمام السلطات الأميركية”.
وكانت الوزارة كشفت، في وقت سابق من يوم الجمعة (12 شباط 2016)، أن الجبوري لم يجر أي تنسيق معها بشأن زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة، فيما نفت علمها بتفاصيل الزيارة والمباحثات واللقاءات التي جرت خلالها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة