16 مليار دولار صادرات روسيا الزراعية في 2015

موسكو: حظر البضائع التركية لم ينعكس على الأسعار

الصباح الجديد ـ وكالات:

قالت وزارة الزراعة الروسية إن حجم الصادرات الروسية من المنتجات الزراعية بلغ العام الماضي 16 مليار دولار.
وفي اجتماع للحكومة الروسية قال وزير الزراعة الروسي ألكسندر تكاتشوف: «بالرغم من الوضع الاقتصادي الصعب والوضع السياسي الخارجي، روسيا صدرت في العام الماضي منتجات زراعية وغذائية بمقدار 16 مليار دولار».
وكانت الصادرات الزراعية الروسية إلى الخارج بلغت في عام 2014 مقدار 20 مليار دولار.
وأعرب وزير الزراعة في تشرين الأول من العام الماضي عن ثقته بأن روسيا ستستطيع خلال فترة تتراوح بين 5 و7 سنوات تصدير منتجات زراعية بقيمة ما بين 40-50 مليار دولار سنويا.
وخلال الاجتماع شدد رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف أنه على روسيا اتخاذ قرارات سريعة من أجل دعم مجمع الصناعات الزراعية.
ويواجه الاقتصاد الروسي كغيره من اقتصادات العالم صعوبات في ظل هبوط أسعار النفط في الأسواق العالمية، وفي ظل ذلك تعد الحكومة خطة لمكافحة الأزمة الاقتصادية تدعم من خلالها قطاعات محددة في اقتصاد البلاد.
في الشأن ذاته، تعتزم روسيا والعراق، قبل نهاية الربع الأول من العام الجاري، اعتماد الشهادات البيطرية اللازمة لتوريد مختلف أنواع اللحوم، الأمر الذي سيفتح السوق العراقية أمام اللحوم الروسية.
وقالت هيئة الرقابة الزراعية الروسية «روس سيلخوز نادزور» يوم الجمعة 12 شباط إن الحديث يجري حول توريد اللحوم ومنتجاتها إلى العراق، التي يبلغ تعداد سكانها نحو 37 مليون نسمة.
وتوصل الجانبان إلى اتفاق بهذا الشأن على هامش أعمال اللجنة الحكومية الروسية – العراقية للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني، التي انهت اجتماعاتها في بغداد يوم الخميس.
وخلال المحادثات بين هيئات الرقابة في البلدين أعرب الجانب العراقي عن رغبته في توسيع التعاون في المجال الزراعي وتبادل الخبرات في زراعة المحاصيل.
بدوره أعرب الجانب الروسي عن استعداده لتوريد اللحوم والحبوب إلى العراق. ويشار هنا إلى أن حجم التبادل التجاري بين روسيا والعراق بلغ نحو ملياري دولار في عام 2015، وذلك بحسب تصريحات دميتري روغوزين نائب رئيس الوزراء الروسي.
على صعيد آخر، أكد البنك المركزي الروسي أن القيود المفروضة على استيراد عدد من المنتجات التركية، والتي دخلت حيز التنفيذ اعتبارا من مطلع العام الجاري، لم تؤد إلى رفع أسعار السلع في البلاد.
وجاء في بيان المركزي الروسي: «تشير التقديرات إلى أن أسعار الطماطم والبرتقال، التي كانت تستورد من تركيا بشكل أساسي، قد انخفضت. كما أن معدل نمو الأسعار في شهر كانون الثاني الماضي قد تراجع مقارنة مع شهر كانون الأول من العام الماضي».
وكانت العلاقات بين موسكو وأنقرة قد تأزمت، بعدما قام سلاح الجو التركي بإسقاط قاذفة روسية فوق سوريا يوم الـ 24 من شهر تشرين الثاني الماضي، لتصف موسكو هذا العمل بـ «الطعنة في الظهر».
على إثرها فرضت موسكو حظرا على استيراد بعض أنواع المنتجات الزراعية والغذائية من تركيا، إضافة إلى حظر رحلات الطيران غير المنتظمة «تشارتر»، ووقف بيع تذاكر الرحلات السياحية إلى تركيا.
وكذلك تضمنت القيود فرض تأشيرات دخول على المواطنين الأتراك، وحظر استخدام الأيدي العاملة التركية في روسيا، ودخلت هذه الإجراءات حيز التنفيذ ابتداء من مطلع عام 2016.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة