السفير الإماراتي يؤكّد وقوف بلاده مع العراق في حربه ضد الإرهاب

خلال لقائه رئيس لجنة النزاهة البرلمانية
بغداد – محمود خيون:

بحث رئيس لجنة النزاهة النيابية النائب طلال خضير الزوبعي في مكتبه مع سفير دولة الامارات العربية المتحدة لدى العراق اطر تقوية وتطوير العلاقات الثنائية اضافة الى استعراض تطورات الوضع الاقليمي التي تواجه المنطقة .
كما جرى خلال اللقاء بحث حرص العراق على ادامة هذه العلاقات على وفق قاعدة المصالح المشتركة بين البلدين اضافة الى بحث الوضع الاقليمي والتطورات التي تواجه المنطقة .
و أكد الزوبعي على أهمية وقوف دول الخليج عامة ومنها الإمارات العربية المُتحدة مع العراق في مواجهته الازمة الامنية والاقتصادية التي يمر بها العراق اليوم .
من جانبه ، أكد السفير ” الشحي ” عمق وقوة العلاقات الأخوية بين البلدين وأهمية تطويرها على جميع الأصعدة مُبدياً وقوف دولة الإمارات مع العراق في حربه ضد المجاميع الإرهابية مُعرباً عن أهمية التضامن والتعاون بين البلدين في سبيل التغلب على التحديات التي تواجه المنطقة .
يذكر أن النائب طلال خضير الزوبعي رئيس هيئة النزاهة البرلمانية كان قد بحث في وقت سابق مع السفير النيوزلندي في بغداد المشكلات التي تعرقل عمل لجنة النزاهة في سعيها الجاد لمحاربة الفساد الاداري المستشري في الدوائر والمؤسسات الحكومية واستعداد لجنة النزاهة نقل الخبرات التي تتميز بها مملكة نيوزلندا في مكافحة الجريمة المنظمة والفساد المالي الى العراق وذلك بهدف القضاء على الفساد في كل مفاصل الدولة ،جاء ذلك خلال استقبال رئيس هيئة النزاهة لسفير مملكة نيوزلندا في العراق في مقر لجنة النزاهة النيابية.
من جانبه رحب السفير النيوزلندي بفكرة التنسيق مع الجانب العراقي لنقل الخبرة في مكافحة الفساد من نيوزلندا الى العراق والعمل بروح الفريق الواحد بما يساعد في القضاء على الآفة الأكثر فتكاً في المجتمع العراقي الا وهي آفة الفساد التي تنخر في جسد العراق يوماً بعد يوم آخر مؤكداً على أن مملكة نيوزلندا خالية من الفساد لما تتمتع به من قدرة فائقة على فرض القانون ومحاربة جرائم تبييض الأموال .
الى ذلك ثمن النائب طلال خضير الزوبعي زيارة سفير مملكة نيوزلندا على زيارته لمقر اللجنة واهتمامـه الكبير في حل المشكلات التـــي يعاني منها العراق متمنياً لمملكة نيوزلندا حكومة وشعبا التقدم والازدهــار .
يذكر أن النائب طلال خضير الزوبعي كان قد التقى في وقت سابق في مقر لجنة النزاهة داخل مجلس النواب جاك دي لا جوجي المستشار الاقتصادي ورئيس الدائرة الاقتصادية الشرق اوسطية و الآن غوريتين رئيس القسم الاقتصادي في السفارة الفرنسية واستعرض السيد المستشار إجراءات الدوائر الفرنسية الرقابية في مكافحة الفساد والقوانين الخاصة بهذا الصدد وآلية مكافحة الجرائم المالية وغسيل الأموال ومتابعة هذه الجرائم خارج البلد وأكد السيد المستشار الاقتصادي في السفارة الفرنسية على ضرورة التعاون الدولي وتبادل الخبرة والمعلومة للقضاء على هذه الجرائم وذلك لأن الفساد هو الذي أنشأ الإرهاب والمجاميع الإرهابية .
وأكد النائب طلال خضير الزوبعي رئيس لجنة النزاهة على ضرورة التعاون الدولي وعلى جميع الأصعدة والاستفادة من التجارب الدولية وخاصة التجربة الفرنسية في مكافحة الفساد لأن الاٍرهاب لا يُصيب مكونا من دون آخر وبلدا من دون آخر فالفساد هو الوجه الاخر للإرهاب .
كما أشار الزوبعي على ضرورة الاستفادة من خبرة الدولة الفرنسية في مكافحة الجريمة الاقتصادية والمالية وجرائم غسيل الأموال والفواتير المزورة في البنك المركزي .
وأتفق الطرفان في نهاية اللقاء على ضرورة التواصل لغرض تبادل الخبرة والمعلومة بين الجهات الرقابية والعمل على مكافحة الفساد ونشر ثقافة النزاهــة والشفافيـة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة