الأخبار العاجلة

كبرى الدول المنتجة تناقش رفع أسعار النفط

توقّعات بتضاعف إنتاج الخام الصخري الأميركي في 2035
متابعة الصباح الجديد:

قال رئيس الدورة الحالية لمجلس الامن الدولي، رافايل راميرز، ان فنزويلا والسعودية وايران وروسيا، تجري الان مباحثات، لرفع اسعار النفط.
وكشف راميرز، الذي كان وزيرا للنفط في فنزويلا، سابقا لمدة 12 عاما، ان «سعر النفط سيعود للارتفاع، مثل السابق».
وسجلت أسعار النفط ارتفاعاً، أمس الجمعة، تحت تأثير عمليات شراء آسيوية وتكهنات جديدة حول رغبة لدى منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك خفض انتاجها.
وذكرت صحيفة وول ستريت جرنال، نقلاً عن وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، أن أوبك مستعدة على ما يبدو للتشاور مع الدول المنتجة الأخرى لمحاولة الحد من مستويات الإنتاج.
وبعد تصريحات لوزير الطاقة الإماراتي أنعشت الآمال بالتنسيق بين المنتجين لخفض الإنتاج، لكن بعض المحللين قالوا إن هذه الخطوة ما زالت مستبعدة وإن تخمة المعروض ستستمر.
وصعد سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 1.37 دولار أو 4.56 في المئة عن مستواه، عند التسوية السابقة ليصل إلى 31.43 دولار للبرميل.
وجاءت القفزة في سعر برنت بعدما قال وزير الطاقة الإمارتي سهيل بن محمد المزروعي إن «منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، مستعدة لإجراء محادثات مع المصدرين الآخرين بخصوص خفض الإنتاج».
وأضاف الوزير أن «أعضاء أوبك مستعدون للتعاون مع المنتجين الآخرين في خفض الإنتاج، وإن كان قد أشار إلى أن تدني أسعار النفط يجبر بعض المنتجين بالفعل على خفض الإنتاج بما سيساهم في إعادة التوازن للسوق».
وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي أيضا في العقود الآجلة 1.21 دولار أو 4.62 في المئة، ليصل إلى 27.42 دولار للبرميل بعدما بلغ أدنى مستوياته منذ 2003 في الجلسة السابقة.
وبرغم ارتفاع برنت والخام الأميركي قال محللون إنهم لا يرون فرصة تذكر لاتفاق أوبك والمنتجين المستقلين على تبني سياسة مشتركة، وإن من المرجح استمرار تدني أسعار النفط بسبب تخمة المعروض.
الى ذلك، توقع عملاق الطاقة البريطاني بي.بي أن إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة سيتضاعف على مدى العشرين عاماً القادمة مع تطوير الشركات المنتجة تقنيات تجعلها أكثر كفاءة في استغلال موارد جديدة وسط هبوط أسعار الخام.
وفي تقريرها لتوقعات الطاقة حتى عام 2035 قالت بي.بي إن الطلب العالمي على الطاقة سيزيد بنسبة 34 % مدفوعاً بالنمو السكاني والاقتصادي العالمي وأن حصة النفط ستنخفض لصالح الغاز والطاقة المتجددة.
وبرغم أن إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة تضرر من هبوط حاد بلغ 70 % في أسعار النفط على مدى الأشهر الثمانية عشر الماضية إلا أن تقرير بي.بي قال إنه في الأجل الطويل من المنتظر أن ينمو إنتاج النفط الصخري من نحو أربعة ملايين برميل يوميا حاليا إلى ثمانية ملايين برميل يوميا في عقد الثلاثينات ليشكل 40 بالمئة تقريبا من الإنتاج الاميركي.
وقال سبنسر دالي كبير الخبراء الاقتصاديين في بي.بي «نتوقع أن يهبط النفط الصخري الأميركي على مدى الأعوام المقبلة لكن بعد ذلك سيتزايد الإنتاج».
وتوقع تقرير بي.بي أن إنتاج النفط الصخري حول العالم سيزيد بمقدار 5.7 ملايين برميل يوميا ليصل إلى 10 ملايين برميل يوميا لكنه سيبقى متركزاً في الولايات المتحدة.
وقال دالي أيضا إن الطلب العالمي على النفط الذي زاد بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا العام الماضي سيواصل النمو «بقوة» هذا العام رغم انه سيكون بوتيرة أبطأ.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة