“داعش” يفرض ألف دولار لمن يريد الخروج حيّاً من الفلوجة

بغداد ـ الصباح الجديد:
أفاد مصدر محلي في مدينة الفلوجة، أمس الأربعاء، بأن تنظيم “داعش” فرض مبلغ ألف دولار على كل شخص يريد الخروج حياً من المدينة عبر الممرات الآمنة التي وفرتها القوات الأمنية.
وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “تنظيم داعش قام في الآونة الأخيرة بفرض مبلغ قدره ألف دولار على كل شخص يريد الخروج حياً من المدينة عبر الممرات الآمنة التي وفرتها القوات الأمنية”، مبيناً أن “فرض هذا المبلغ الكبير على الأسر المحتجزة داخل المدينة دليل على انهيار وضعف عناصر داعش الإرهابية واستخدامهم الأساليب القذرة للضغط على الأهالي”.
وأضاف المصدر ، أن “تضييق الخناق على الأهالي لصعوبة الحصـول علـى المبلـغ المطلوب ممـا يضطرهـم للبقـاء داخـل المدينة وعدم الخروج منهـا والبقـاء تحـت سطـوة أحكـام التنظيم الإجرامية”.
يذكـر أن تنظيم “داعش” منع في وقت سابـق خروج الأسر من مدينة الفلوجة لاستخدامهم كدروع بشرية للحد من تقدم القوات الأمنية باتجاه المدينة، بعد الطوق الأمني الذي فرضه الجيش العراقي وأبناء العشائر الحشد الشعبي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة