«التأهيل الهندسي» تصنع قطع غيار معدنية للصناعات النفطية

«التنمية« تعلن دعمها لذوي الاحتياجات الخاصة

هدى فرحان/ ضحى محمد*

اعلنت الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن قيامها بتصنيع قطع الغيار المطاطية التي تدخل في الصناعات النفطية لصالح شركة الحفر العراقية بقيمة تجاوزت المائة مليون دينار .
وبين مدير فرع الشركة في اقليم كردستان منير هرمز نيسان في تصريح للمركز الاعلامي في الوزارة بأن الشركة تمكنت من تصنيع مواد وعوازل وحشوات مطاطية شملت كمية (50) قطعة من مادة (البيم) ومادة (وش بايت ماندرال) ومادة العازل المطاطي ومادة (bushing) اضافة الى تصنيع عوازل مطاطية بقياسات 3 و 4 انج وحشوات مطاطية تستعمل في مضخات سائل الحفر وحشوات مطاطية اخرى تستعمل في فصل سوائل الحفر واخرى تستعمل في مضخات الحفر .
واضاف مدير الفرع بأن الشركة قامت ايضا في غضون العام الماضي من تصنيع مادة الـ(pin) كقفل في الابار النفطية ومادة لقياس ضغط الطين وقفل في صمامات الحفر اضافة الى تصنيع مجمع تروس تعشيق لفتح وشد الانابيب بطانة الحفر ومضخات طين الحفر، مفصحا عن ان فرع الشركة في اقليم كردستان بصدد الاتفاق على تصنيع مواد معدنية اخرى بعد خضوعها للتجارب الحقلية ونجاح الفحص المختبري لها .
يشار الى ان الشركة لها دور فعال في تنفيذ الاعمال المدنية والخدمية بانواعها مع تجهيز جميع انواع المولدات والكرفانات وتصنيع وتجهيز المصاعد مع القيام باعمال الحماية الكاثودية .
على صعيد متصل اعلنت المديرية العامة للتنمية الصناعية التابعة الى وزارة الصناعة والمعادن دعمها لذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة لدمجهم في المجتمع من خلال منحهم اجازات المشاريع الصناعية المتنوعة وتسجيلها لدى المديرية وتقديم جميع التسهيلات المطلوبة لاكمال الاجراءات .
واوضح مدير مركز الاعلام والعلاقات العامة عبدالواحد الشمري ان المديرية ستمنح ذوي الاحتياجات الخاصة جميع الامتيازات التي يحصل عليها الصناعي حسب قانون رقم 20 لسنة 1988 وان المشروع الذي سيتم منحه لهذه الشريحة سيكون حسب قدرة كل شخص منهم للمشروع الذي يلائمه في خطوة جديدة لتقديم العون لهذه الشريحة المهمة ليكونوا فاعلين في بلدهم ولتغيير النظرة الاجتماعية لهم اضافة الى ان هذه الخطوة هي لمساعدتهم في ممارسة حياتهم الطبيعية من جهة وخدمة للقطاع الصناعي واسهاماتهم في اعادة الصناعة العراقية من جهة اخرى .
واكد الشمري على ضرورة الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير الدعم النفسي والمعنوي لهم لذا يجب دعمهم وتفجير الطاقات الكامنة لديهم والاستفادة منهم ورفع قدراتهم حسب نوع ونسبة الاعاقة ويعد توفير جميع الوسائل لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة ركيزة اساسية في عمليات التخطيط واتخاذ القرار .
وبين الشمري ان المديرية وضمن سلسلة خطواتها للاهتمام بمستوى شرائح المجتمع تسعى الى توفير الدعم وفرص العمل لهذه الشريحة لضمان حقوقهم بصفتهم احدى شرائح المجتمع وسبق للمديرية تقديم الدعم والتشجيع للشباب خريجي الكليات والمعاهد اضافة الى دعوتها اصحاب مكاتب وشركات البرمجة للحصول على مشاريع صناعية جديدة .

*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة