الأخبار العاجلة

جامعة بغداد تقيم ندوة علمية لمناسبة اليوم العالمي للسرطان

بالتنسيق مع المراكز البحثية ومنظّمة الصحة العالمية
بغداد – الصباح الجديد:

نظمت أدارة المركز الوطنى الريادي لبحوث السرطان في جامعة بغداد بالتعاون مع دائرة البحث والتطوير بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ودائرة مدينة الطب والمركز الجيني لبحوث السرطان في سويسرا بمناسية «اليوم العالمي للسرطان» المصادف 4 شباط من كل عام ندوة علمية تخصصية تحت شعار (نحن نستطيع …انا استطيع) وعلى قاعة المؤتمرات في المركز.
وشارك في الندوة نحو 140 متخصصا يمثلون نخبة متميزة من عمداء وأساتذة كليات الطب والمجموعة الطبية والأطباء الاستشاريين العاملين في مجال مكافحة السرطان من وزارتي التعليم العالي والصحة على مستوى المحافظات .
وابتدأت أعمال الجلسة العلمية التي ترأستها الدكتورة ندى عبد الصاحب العلوان مديرة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان والمدير التنفيذي للحملة الوطنية للكشف المبكر عن السرطان بكلمات الافتتاح والترحيب .
والقى وكيل وزارة التعليم العالي رئيس هيئة البحث العلمي الدكتور فؤاد قاسم كلمة شكر من خلالها الجهود المبذولة من قبل ادارة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان للسير قدما في تنفيذ خطة عمل ترمي الى تحقيق النهوض بمكافحة السرطان وبالنتاجات والبحوث في المجال الطبي التي تسهم بصورة فاعلة في دعم عملية تطوير الركائز العلمية داخل الوزارة بصورة خاصة والعراق بصورة عامة.
بعد ذلك القى مدير منظمة الصحة العالمية الدكتور الطف موساني كلمة تركزت على اهداف المنظمة التي ترمي الى التعاون مع الوزارات المعنية من اجل نشر الوعي ضد مرض السرطان وكيفية محاربته من خلال توفير سبل الكشف المبكر عنه ووقايته وتأمين العلاج الملائم له ، مشيرا الى أهمية دور منظمات المجتمع المدني والفرد العراقي في هذا المجال.
كما القت الدكتورة ندى العلوان المحاضرة الرئيسة للندوة والموسومة «بناء الاستراتيجية الوطنية لمكافحة السرطان في العراق وفقا لمنهجية منظمة الصحة العالمية» استعرضت من خلالها عبء داء السرطان والوفيات الناجمة عنه في العالم بصورة عامة وفي منطقة الشرق الاوسط والعراق بصورة خاصة، والطرق العالمية المتبعة للسيطرة عليه متمثلة بالوقاية والكشف المبكر والعلاج والرعاية التلطيفية وترويج الدراسات والبحوث ذات العلاقة . كما استعرضت نظام قاعدة البيانات الذي استحدثته للسيطرة على سرطان الثدي في العراق والذي كان أساسا لتأسيس «مشروع اقليمي لبحوث السرطان في منطقة الشرق الاوسط « تشارك فيه 8 بلدان عربية تترأسه ادارة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان في وزارة التعليم العالي العراقية وتحت اشراف مباشر من منظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية لبحوث السرطان في فرنسا
وتضمن منهاج الندوة كلمات مؤثرة للناجيات من مرض السرطان استعرضن من خلالها معاناة رحلات العلاج المصحوبة بالتحدي بقوة الايمان التي حركت مشاعر الحضور وزادتهم اصرارا على توحيد الجهود للسيطرة على هذا المرض الخطير.
بعد ذلك تم عرض أفلام فديوية خاصة باليوم العالمي للسرطان تخللها توزيع منشورات وكراريس التوعية التي تصدرها ادارة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان على الحضور ، كما قام طلبة كلية التمريض والمعهد التقني باستعراض فعاليات لتحفيز نشر الوعي حول اهمية مكافحة المرض.
وفتحت الندوة ابواب التعاون البحثي مع المركز الجيني لبحوث السرطان في سويسرا حيث قام ممثل مكتب اوميغا العلمي الدكتور حيدر مصطفى بالقاء الضوء على الخدمات المتعلقة بالتشخيص والعلاج الذي يقدمها المركز المذكور .
وتمخضت المناقشات المفتوحة التي تخللت الندوة عن توصيات مهمة ابرزها توطيد سبل التعاون الوثيق بين وزارتي التعليم العالي والصحة ومنظمة الصحة العالمية لتوحيد الجهود الرامية الى مكافحة المرض، كما تعهد مدير منظمة الصحة العالمية في العراق بتخصيص جزء من الميزانية لتأهيل الملاك المتخصص من الوزارتين والتعاون مع ادارة المركز الوطني لبحوث السرطان والجهات المتخصصة في وزارة الصحة بانتاج فيلم فديوي تعليمي يرمي الى تثقيف المجتمع العراقي حول طرق الوقاية والكشف المبكر عن السرطان ليتم عرضه بصورة دورية في الفضائيات العراقية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة