أوروبا تُؤكّد أن استقرار ليبيا من مصلحة أوروبا

جنيف ـ أ ب ف:
أكد رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز أمس الاول أن استقرار ليبيا يعتبر من مصلحة المغرب العربي وأوروبا، إذ تثير الفوضى في ليبيا قلقا متناميا لدى جارتها تونس.
واستطرد بالقول أنه يتعين على الأوروبيين إدراك التبعات الاقتصادية والأمنية لعدم الاستقرار في ليبيا.
وتزايدت الضغوط في الغرب وفي أفريقيا لتشكيل حكومة ليبية موحدة حيث يخشى من تنامي نفوذ تنظيم «داعش» في ليبيا.
وكانت تونس قد أعربت مرارا عن قلقها من الفوضى السائدة في ليبيا وأعلنت السلطات السبت الماضي عن انتهاء بناء حواجز حدودية بهدف مكافحة تهريب السلاح وتصدير الإرهاب.
ورحب شولتز الذي تستمر زيارته لتونس 3 أيام «بالمكتسبات الديموقراطية في الدستور الجديد» التونسي، كما تطرق إلى «المخاوف الاقتصادية والاجتماعية والأمنية» في البلاد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة