الاستخبارات الأميركية تُحذّر من تمدّد داعش دولياً

واشنطن ـ رويترز :
حذر مدير وكالة الاستخبارات العسكرية الأميركية الجنرال فنسنت ستيوارت من تزايد وتيرة هجمات تنظيم داعش العابرة لحدود معسكراته سعيا منه لتأجيج صراع دولي.
وربط ستيوارت في خطاب أمام مؤتمر أمني أمس الاول الاثنين تحذيره بتمدد التنظيم في أكثر من دولة عبر تأسيس فروع في مالي وتونس والصومال وبنغلادش وإندونيسيا. وأكد سيوارت إنه لن يندهش إذا وسع التنظيم عملياته من شبه جزيرة سيناء المصرية إلى مناطق أعمق داخل مصر، مضيفا أنه في العام الماضي ظل داعش متحصنا في ساحات المعارك في العراق وسوريا وتمدد على المستوى العالمي ليصل ليبيا وسيناء وأفغانستان ونيجيريا والجزائر والسعودية واليمن والقوقاز.
وتابع ستيوارت القول أن التنظيم سيزيد على الأرجح من وتيرة هجماته العابرة للحدود لأنه يسعى لإطلاق العنان لأعمال عنف وإثارة رد فعل شديد من الغرب ومن ثم تغذي الرواية المشوهة «الحرب الغرب على الإسلام». وقال ستيوارت إن التنظيم المتشدد لا يصعد الصراع مع الغرب فحسب لكن أيضا مع أقليات مذهبية في المنطقة، مؤكدا أن الشرق الأوسط يواجه الآن تحديا من أكثر الفترات خطورة ولا يمكن التنبؤ بها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة