عبطان وحمودي يحضران اختتام الدورة التدريبية السلوية

«الشباب والرياضة» تتفقّد ملعب كربلاء الأولمبي
بغداد ـ الصباح الجديد:

حضر وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان والكابتن رعد حمودي رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية الحفل الذي اقامه الاتحاد المركزي لكرة السلة مساء امس الاول في قاعة الشعب المغلقة بمناسبة اختتام الدورة التدريبية الدولية بكرة السلة التي شارك فيها 25 مدرباً من عموم محافظات العراق.
وسلم وزير الشباب والرياضة هدية اتحاد كرة السلة المخصصة الى المحاضر الدولي ريكي من صربيا تثميناً لجهوده الكبيرة ومحاضراته القيمة التي القاها على المشاركين في الدورة، كما وزع وزير الشباب الشهادات التقديرية للمدربين الناجحين في الدورة.
بعدها القتطت الصور التذكارية لوزير الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الاولمبية مع ناديي النفط والكهرباء قبل اجراء مباراتهما ضمن الدوري السلوي التي انتهت لصالح النفط 99 نقطة مقابل 89 نقطة ليترشح على اثرها لخوض مباريات المربع الذهبي في بطولة الدوري الممتاز لهذا الموسم الى جانب اندية الميناء والكرخ والشرطة وكان نادي النفط هو الارجح والافضل في اشواط المباراة التي ادارها الحكام الدوليون جواد حسن ومروان ماجد ووهران حبيبي التي انتهت لصالحه 29/17 نقطة، ثم 58/38 نقطة ثم 79/61 نقطة.
وفي سياق اخر، احتفت دائرة الدراسات وتطوير الملاكات والقيادات الشبابية، مركز التدريب والتاهيل بحضور وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان بالموظفين الناجحين في دورتي المواصفات القياسية (iso 9001 – 2008) بحفل توزيع الشهادات الذي اقيم على قاعة دائرة العلاقات والتعاون الدولي بحضور مدير عام دائرة الدراسات محمد هادي ومدير عام دائرة الرعاية العلمية الدكتور احمد سعد.
وثمن عبطان في كلمته الجهود التي تبذلها دائرة الدراسات وتطوير الملاكات من اجل النهوض بالواقع الوظيفي والارتقاء بكوادر وزارة الشباب والرياضة باعتماد نظام الجودة في العمل الذي يكفل ان تكون النتائج المتوخاة من كل عمل على افضل وجه، مشيرا الى ان الوزارة ماضية قدما في ان يكون العام الحالي 2016 هو عام الابداع والتميز على المستوى الوظيفي بما يوازي اهمية الوزارة وتماسها مع المؤسسات الرياضية الاخرى لان العمل الجيد المضمون يصب باتجاه تحقيق الانجازات الرياضية والشبابية فضلا عن تميز الدائرة الذي ينعكس على البلاد بصورة عامة، متعهدا ان تستمر الدورات وبدعم كبير خاصة تلك التي تمس الحاجة اليها في مجال اللغة الانكليزية والحاسوب الالي وتتسع في مداها الى المؤسسات الرياضية الاخرى الشريكة لوزارة الشباب في العمل.
واثنى مدير عام دائرة الدراسات وتطوير الملاكات محمد هادي على جهود وزير الشباب في الدعم والوقوف على منجزات الدائرة في مجال الدورات التطويرية بما يحث العاملين على توسيع افق العمل ومواكبة التطور نحو عام الابداع والتميز بالرغم من اوضاع التقشف التي تفرضها ظروف اقتصادية قاهرة خارجة عن الارادة، ووزعت بعدها الشهادات الخاصة بالدورتين على المشاركين من موظفي الوزارة مع تقديم كتاب شكر لجميع المشاركين وتكريم المتفوقين الاوائل.
وعبرت صاحبة المركز الاول من بين المشاركين في الدورتين يسرى حميد عن اعتزازها بما قدمته من جهود لاجل التميز والسعي نحو الابداع وعكس الجودة في العمل واعطاء الخبرات لبقية الموظفين مناشدة الدائرة المعنية بتكثيف هذه الدورات ومواكبة الانظمة الحديثة في تقييم العمل لتكون التجربة اعم واشمل لجميع الموظفين كل حسب اختصاصه.
من جهة اخرى، تفقد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ملعب كربلاء الاولمبي واطلع على سير الاعمال الجارية فيه.. وناشد عبطان في الزيارة محافظة كربلاء المقدسة العمل لاكمال الطريق المؤدي الى المدينة الرياضية والطرق والمقتربات ورفع التجاوزات الاخرى لانها مكملة لمشروع المدينة الرياضية احد اكبر المشاريع الاستراتيجية في المحافظة والبلاد عموما، مثمنا الجهود التي تقوم بها المحافظة في تقديم كل الاسناد لوزارة الشباب والرياضة في اعمال الملعب الاولمبي للاسراع في اكماله ليكون صرحاً رياضيًا يفتخر به.
وبين عبطان ان الوزارة ماضية قدما باكمال الملعب الرئيسي في المدينة سعة 30 الف متفرج ولكنها لاتعد هذا العمل مكتملا ما لم تبادر المحافظة الى رفع التجاوزات واكمال الطريق الرئيسي المؤدي الى المدينة الرياضية والمقتربات الاخرى حولها التي توفر الخدمات العامة وسهولة الوصول الى المدينة، معربا عن قناعته بان تعاضد الجهود بين الوزارة ومجلس المحافظة سيفضي الى نتائج ايجابية لخدمة الرياضة العراقية ورفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة