الأخبار العاجلة

لأول مرة بعد تحرير الرمادي.. إقامة صلاة الجمعة بجامع الدولة الكبير

بغداد ـ الصباح الجديد:
بدأت في جامع الدولة الكبير بمدينة الرمادي إقامة صلاة الجمعة لأول مرة بعد تحرير المدينة من عصابات داعش الإرهابية.
وطالب خطيب صلاة الجمعة في جامع الدولة الكبير بمدينة الرمادي رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف هميم القيادات الإدارية في الأنبار والنازحين من الأنبار إلى العودة للرمادي.
وقال في أول خطبة جمعة بالرمادي بعد تحريرها من عصابات داعش الإرهابية “ها نحن عدنا إلى الرمادي لنعيد إلى هذه الأرض بهجتها وأمانها، بعد أن دُحر الإرهاب في خنادقه، ونقول نحن عائدون يا فلوجة وياحدباء (الموصل)”.
وقدّم الهميم شكره لكل من ساهم وحارب بتحرير الرمادي ولدماء الشهداء التي نزفت، داعياً أهالي الأنبار من المسؤولين ورجال الأعمال والتجّار إلى تحمّل مسؤوليتهم بإعمار المحافظة عبر حملة تطوّعية شعبية لإعمار المدن المحررة”.
وشدد على “ضرورة عودة جميع القيادات الإدارية في الأنبار وإعادة فتح مقرّاتهم، وأن يكونوا بين أهلهم”، مؤكّداً ان “الجميع في مركبٍ واحدٍ ولا بديل عن دولةٍ واحدةٍ تقوم على أساس الوحدة والتكاتف”.
وتابع الهميم أن “الإرهابيين قتلوا شباباً وشرّدوا نساءً وهدموا مساجد وأحرقوا مدناً، فأي دين دينهم”، داعياً النازحين إلى “العودة للأنبار لإعمارها، وأن تكون جزءاً أصيلاً في هذا المجتمع”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة