كاترين الثانية

الإمبراطورة كاترين الثانية (2 ايار1729 – 6 تشرين الثاني1796 )، إمبراطورة روسيا الثانية عشر حكمتها حتى وفاتها عام 1762.
يقال أنها تجسد حقبة الطاغية المستنير,كانت الأكثر شهرة و أطول حاكم أمراة لروسيا حيث حكمت من 9 تموز 1762 حتى وفاتها في عام 1796 عن عمر يناهز الـ 67.
سميت فترة حكمها العهد الذهبي لروسيا, ولدت في شتتين، بوميرانيا ، مملكة بروسيا ، وجائت إلى السلطة في أعقاب انقلاب واغتيال لزوجها بيتر الثالث في نهاية حرب السنوات السبع.
أعيد تنشيط روسيا تحت حكمها، وتزايدت أكبر وأقوى من أي وقت مضى، وأصبحت معترف بها باعتبارها واحدة من القوى العظمى في أوروبا.
خلال وصولها للسلطة وحكم الإمبراطورية ، غالًبا ما كانت تعتمد كاثرين على النبلاء المفضلين لديها، وأبرزهم جريجوري أورلوف و جريجوري بوتيمكين. و بمساعدة ناجحة للغاية من الجنرالات مثل بيوتر روميانتسيف و أليكساندر سوفوروف ، والأدميرالات مثل فيودور أوشاكوف ، كانت تحكم في الوقت الذي كانت فيه الإمبراطورية الروسية تتوسع بسرعة عن طريق الغزو والدبلوماسية.
في الجنوب تم سحق خانية القرم بعد انتصارات متتالية على الإمبراطورية العثمانية في الحروب الروسية التركية، واستعمرت روسيا الأراضي العظمى من نوفوروسيا على طول سواحل البحر الأسود و بحر آزوف. أما في الغرب، الكومنولث البولندي الليتواني الذى كان يحكمه محب كاثرين السابق الملك ستانيسواف أغسطس بونياتوفسكي ، تم تقسيمه في نهاية المطاف مع الإمبراطورية الروسية التى كسبت أكبر حصة من التقسيم.
وفي الشرق بدأت روسيا استعمار ألاسكا وإنشاء أميريكا الروسية,قامت كاثرين بإصلاح إدارة غوبرنيه الروسية، و تأسست العديد من المدن والبلدات الجديدة بناء على أوامرها, معجبة ببطرس الأكبر ، استمرت كاثرين فى تحديث روسيا على أسس أوروبا الغربية. ومع ذلك استمر التجنيد العسكري والاقتصاد فى الاعتماد على العبودية ، وأدى الطلب المتزايد من ملاك الأراضي الحكومية والخاصة الى زيادة مستويات الاعتماد على العبيد, وكان هذا واحدا من الأسباب الرئيسية وراء عدة ثورات بما في ذلك على نطاق واسع تمرد إيميليان من القوزاق والفلاحين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة