الفتى البرازيلي .. يشعل الصيف مبكراً

والدة نيمار في المحكمة بسبب برشلونة
العواصم ـ وكالات:

الصيف الماضي، كانت هناك تكهنات حول رحيل وشيك للفتى البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة الإسباني إلى انجلترا في صفقة تاريخية غير مسبوقة على الإطلاق.
فقد أشارت التقارير في الإعلام الأوروبي إلى أن مانشستر يونايتد الإنجليزي رصد مبلغاً خيالياً للفوز بنيمار وصل إلى 190 مليون يورو، ما يعادل 140 مليون جنيه إسترليني.
ولكن مسئولي برشلونة رفضوا تماماً العرض الخيالي الإنجليزي، وأكدوا سعيهم لتجديد عقد نيمار الذي ينتهي عام 2018 كي يستمر في صفوف العملاق الكتالوني.
والد نيمار أعاد الكرّة مرة أخرى، وأجج الشكوك حول مستقبل نجله في البارسا، إذ ذكرت صحيفة «الصن» الإنجليزية واسعة الانتشار، في تقرير نشرته الأربعاء الماضي، أن الوالد أكد أن نجله تلقى عرضاً خيالياً للرحيل من برشلونة مقابل 144 مليون جنيه إسترليني، ما يعادل 195 مليون يورو، ولكن نيمار الأب اكد أن هذا العرض ليس من المنافس التقليدي للبارسا ريال مدريد، وهو ما يعني أن مصدره لن يخرج عن الدوري الإنجليزي، البريمييرليج.
ويبدو أن المانيو لن يكون وحده الذي سيسعى للانقضاض على نيمار في حالة رحيله عن برشلونة، ولكن «حالة الغرام» بين نيمار والمدرب الإسباني المستقبلي لمانشستر سيتي بيب جوارديولا ربما تدفع البرازيلي نحو ملعب الاتحاد.
فقد أكد نيمار للصحفيين، بعد إعلان السيتي تولي «البيب» مسؤولية الفريق بدءاً من الموسم المقبل، أنه يُقدّر جوارديولا بشدة، وأنه ينتظر اليوم الذي يعمل فيه معه، أو بحسب نص التصريح: جوارديولا رجل أقدره حقاً، وسأحب العمل معه.
وفي الوقت نفسه فإن نيمار نفسه ربما يريد الرحيل من برشلونة رغم تألقه مع الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوياني لويس سواريز، فيما يعرف بالثلاثي الرهيب MSN، فإنه ربما يسعى ليكون نجم الشباك الأوحد، وأن يتخلص من سطوة نجومية ميسي التي لا تزال تهيمن على البارسا. من جهة اخرى، تمثل والدة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، نادين جونكالفيس دا سيلفا، إلى جانب الرئيسين السابقين لنادي سانتوس البرازيلي، أويليو رودريجيز، ولويس ألبارو دي أوليفيرا، يومي 14 و16 آذار المقبل أمام قضاة برازيليين للاستماع لأقوالهم حول بعض المخالفات المشتبه بها في عملية انتقال مهاجم السيليساو لبرشلونة الإسباني، ومن ثم إرسالها إلى المحكمة الوطنية في مدريد. وذكرت مصادر قضائية لوكالة الأنباء الإسبانية، أن الثلاثي سيمثل أمام القضاء البرازيلي، عن طريق الإنابة القضائية، للتحقيق معهم بداعي تورطهم عن طريق الاحتيال والفساد في هذه القضية التي تظل مفتوحة ويشرف عليها القاضي خوسيه دي لا ماتا بالمحكمة الوطنية الإسبانية في مدريد. وكان دي لا ماتا قد حدد الأسبوع الماضي كموعد للاستماع لأقوال الثلاثي إلى جانب نيمار ووالده في العاصمة الإسبانية، ولكن تم الاتفاق في النهاية على تلقي مساعدة القضاء البرازيلي الذي يسمح لمواطنيه المثول أمام قاض من البلد نفسه من دون الحاجة لنقلهم إلى إسبانيا. ومن المنتظر أن يجيب الثلاثي على مجموعة من الأسئلة التي سيرسلها القاضي الإسباني، مرفق بها جميع الاتهامات والدفوع، ومن ثم إرسالها من جديد إلى المحكمة الوطنية الإسبانية من أجل تجميع أطراف القضية التي انطلقت شرارتها بعد الدعوى التي تقدمت بها شركة (دي اي اس) التي كانت تمتلك 40% من حقوق اللاعب البرازيلي، وتؤكد من خلالها أنها لم تحصل على مستحقاتها من صفقة انتقال اللاعب من سانتوس إلى برشلونة في صيف 2013.
وكان النادي الكتالوني قد أعلن حينها أن الصفقة كلفته 17.1 مليون يورو، لكن تحقيقا آخر بالمحكمة الوطنية الإسبانية كشف عن أن البرسا دفع بالفعل 83 مليون.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة