محللون: أوبك تأخرت بإنقاذ سعر النفط وتوقعات بانخفاضه

بغداد ـ الصباح الجديد:
عدت بنك “غولدمان ساكس” الأميركي إلى أن محاولات منظمة الدول المصدّرة للنفط “أوبك” في تخفيض إنتاجها ورفع أسعار النفط، بأنها “أتت متأخرة”.
وتوقع البنك انخفاض أسعار النفط مجدداً لما دون 26 دولاراً للبرميل الواحد، وأضاف محللو الشركة في تقرير لهم، “لقد تأخر المنتجون التابعون لأوبك من إيقاف انخفاض آخر في أسعار النفط”.
وأضاف المحللون، بأن الوضع سيفرض مزيداً من الوقت لتظهر آثار انقطاع الإنتاج بالأخص مع التضخم الذي تشهده الأسهم في القطاع النفطي.
وبرغم أن هذا الانخفاض قد يعد بشرى سارّة للسائقين الأميركيين، إلا أن الشركات حذرت من التبعات السيئة لانخفاضها ولارتفاع إقبال المستثمرين على الأسهم النفطية، مثل إفلاس الشركات المنتجة للنفط إضافة إلى انخفاض نسبة الفائدة الإجمالية من قطاع الطاقة، وتأثير هذا كله على الأسواق النامية مثل البرازيل.
وقد ارتفعت أسعار النفط بحدة منذ 20 كانون ثاني، ليبلغ سعر برميل النفط 34.82 دولاراً، وهو ارتفاع بنسبة 33 في المائة مقارنة بسعر بلغ 26.19 دولاراً.
وفي وقت أشار فيه مصدر خليجي إلى نية أعضاء “أوبك” بفعل ما يمكن لتحسين وضع السوق، إلا أن المحللين في “غولدمان ساكس” غير مقتنعين.
إذ قالوا في بيانهم، “نستمر برؤيتنا بأن تعاوناً منسقاً لقطع الإنتاج يعدّ أمراً غير وارد ويمكن أن تنقلب النتائج على الأعضاء بنهاية الأمر”.
وبنك غولدمان ساكس وهو مؤسسة خدمات مالية و استثمارية أميركية متعددة الجنسيات، تعدّ من أشهر المؤسسات المصرفية في الولايات المتحدة و العالم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة