أسود الرافدين يواجهون سوريا وديّاً في إيران

تحضيراً لمباراتي التصفيات أمام تايلاند وفيتنام
بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم ان المنتخب الوطني سيواجه نظيره السوري في 17 من اذار المقبل تحضيرا لمواجهتي تايلند وفيتنام برسم التصفيات المزدوجة.
وقال رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود في بيان للاتحاد، ان «الاتحاد نجح في تأمين مباراة دولية ودية للمنتخب الوطني تجري في العاصمة الايرانية طهران في السابع عشر من اذار المقبل».. واضاف ان «المنتخب سيبدأ تحضيراته للمواجهتين في العاشر من اذار المقبل على ان يغادر في الخامس عشر منه الى طهران ليدخل التحضيرات النهائية».
واشار الى ان «الاتحاد سيقدم كل جهده من اجل اعداد المنتخب للمباراتين المهمتين».. ويتوجب على المنتخب العراقي الفوز في المباراتين لضمان تأهله الى الدور الحاسم من التصفيات.
يذكر ان المنتخب الوطني سيواجه تايلند في 24 من اذار المقبل على ان يواجه في 29 منه منتخب فيتنام في اخر مباريات المجموعة السادسة.
هذا وأكد اتحاد الكرة، أنه ناقش منهاج اعداد المنتخب الوطني لمباراتي تايلند وفيتنام ضمن تصفيات كأس العالم وآسيا المزدوجة مع المدرب يحيى علوان، مبينا أن المدرب اختار أن يكون معسكر المنتخب في ايران قبل خوض المباراتين، فيما أشار إلى أن الاتحاد سينفذ مطالب المدرب. وقال عضو الاتحاد كامل زغيرإن «الاتحاد ناقش منهاج اعداد المنتخب الوطني لمباراتي تايلاند وفيتنام اللتان ستقامان في ايران خلال شهر آذار المقبل، ضمن تصفيات كأس العالم وآسيا المزدوجة مع المدرب يحيى علوان». وأضاف زغير أن «مدرب المنتخب اختار أن يكون معسكر المنتخب في ايران قبل خوض المباراتين، على وفق رؤيته الفنية»، مشيرا إلى أن «الاتحاد نفذ مطالب المدرب كونها قضية فنية بحت وحسب ما يراه الجهاز الفني مناسبا للمنتخب». واعتبر زغير أن «مباراة المنتخب مع نظيره السوري التي ستقام في 17 من آذار المقبل، بروفة أخيرة للمنتخب قبل مواجهتي تايلند وفيتنام».
من جانبه،قال الخبير الكروي انور جسام: يعتقد البعض أن منتخبي تايلاند وفيتنام ضعيفان ويسهل تجاوزهما، وهذا اعتقاد خاطئ، كل منتخبات العالم تتطور بسرعة كبيرة إلا نحن في العراق، في فترات سابقة كنا نتغلب بسهولة على مثل هذه المنتخبات لكن الآن لم يعد الأمر سهلاً.. الفوارق الفنية باتت قليلة للغاية، كما أن هذه الدول تملك مسابقات محلية على مستوي متميز، والأمر بالتأكيد سيزداد صعوبة حين نواجه منتخبات مثل اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا.
من جهة اخرى أعرب فجر إبراهيم مدرب منتخب سوريا لكرة القدم عن سعادته الكبيرة بودية العراق يوم 17 من شهر آذار المقبل في إيران. وقال إبراهيم للصحفيين، ان المباراة مهمة ومفيدة للغاية وهي ضمن الإعداد لمواجهتي اليابان وكمبوديا في التصفيات الآسيوية المزدوجة لمونديال روسيا 2018 ونهائيات آسيا في الإمارات 2019 , المنتخب ستتم دعوته بعد انتهاء مباريات المنتخب الأولمبي الذي سيخوض منافسات أمم آسيا تحت 23 عاما، وستكون الدعوة موجهة للاعبين المحليين، أما بالنسبة للاعبين المحترفين فستتم دعوتهم قبل مباراة العراق الودية، ولن نلعب المباراة مع العراق إن لم يلتحق فيها اللاعبون المحترفون خاصة المحترفين في الدوري العراقي.
واتفق الاتحادان السوري والعراقي على إقامة المباراة في إيران حيث يستعد المنتخب العراقي أيضاً لمواجهة منتخبي فيتنام وتايلاند في التصفيات المزدوجة.
وفي سياق اخر، ذكرت صحيفة «سيام سبورت» التايلاندية أن المدرب التايلاندي كياتيسوك سيناموانغ (42 عاماً) سيتعمد على لاعبي المنتخب الأولمبي في المباراة الهامة في 24 آذار المقبل عندما يواجه منتخب العراق في العاصمة الإيرانية طهران ضمن منافسات المجموعة السادسة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا وكأس أمم آسيا 2019 بالإمارات.
ويشرف المدرب التايلاندي سيناموانغ، المعروف في تايلاند بلقب «زيكو تايلاند»، على منتخبي الأول والأولمبي، حيث شهد بداية شهر كانون الثاني الماضي خوض منتخب تايلاند الأولمبي منافسات كأس أمم آسيا 2016 لتحت 23 عاماً بدولة قطر، ليخرج بصعوبة من منافسات دور المجموعات بعد أن خطف تعادلين من منتخبي السعودية 1-1 وكوريا الشمالية 2-2 والخسارة أمام متصدر المجموعة الثانية منتخب اليابان بنتيجة 0-4.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة