الحكومة المحليّة اتخذت حزمة من الإجراءات لتحسين المنظومة في الصيف المقبل

عقدت اجتماعاً مع وكيلي وزارتي النفط والكهرباء في ديوان محافظة البصرة
البصرة – سعدي علي السند:

أعلن محافظ البصرة الدكتور ماجد النصراوي عن البدء باتخاذ إجراءات لتحسين قطاع الكهرباء في المحافظة استعداداً لفصل الصيف المقبل ، مؤكداً قرب انجاز عدد من المشاريع الحيوية ، فيما جددت وزارة النفط التزامها بدعم وزارة الكهرباء.
واوضح المحافظ في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع الذي عقد في ديوان المحافظة مع وكيلي وزارتي النفط و الكهرباء والدوائر المختصة حضرته مجموعة من وسائل الأعلام ومنها «الصباح الجديد» إن الخطة الجديدة تهدف الى زيادة انتاج الطاقة الكهربائية ، إذ أن البصرة تحتاج الى 3000 ميكا واط ، مبيناً أن الخطة تتضمن مشاريع قيد التنفيذ وأخرى جديدة، ومن أهم المشاريع التي يجري تنفيذها انشاء خط أنابيب لإيصال الغاز الى محطة النجيبية الجديدة، وقد اتفقنا مع الوزارة على انجازه قبل حلول الصيف، وإذا لم ينجز سوف نلجأ الى استعمال صهاريج في نقل الوقود الى المحطة .

خطوط ومحطات تحويلية جديدة :
ولفت المحافظ الى أن وفداً سوف يتوجه الى إيران لتسريع مشروع استيراد الغاز لغرض استعماله في تشغيل عدد من المحطات ، موضحا ان على مستوى قطاع نقل الطاقة فسوف ينجز مشروع انشاء خط جديد بين ناحية الهارثة وقضاء القرنة قبل حلول الصيف، وعند انجازه سوف يتحسن قطاع الكهرباء في المناطق الواقعة شمال المحافظة، ومن حيث توزيع الكهرباء سوف يتم نصب محطات تحويلية متنقلة لفك الاختناقات التي تواجهها شبكات التوزيع في بعض المناطق .
استعدادات مبكرة لتحسين وضع الكهرباء
من جانبه، قال وكيل وزارة الكهرباء لشؤون التوزيع عبد الحمزة هادي عبود خلال المؤتمر إن الوزارة بدأت استعدادات مبكرة في البصرة لتحسين وضع الكهرباء فيها ، مضيفاً أن الاستعدادات تقوم على معالجة نقاط الضعف وتجاوز الأخطاء السابقة في تجهيز الطاقة الكهربائية لشتى مناطق المحافظة .

وزارة النفط ملتزمة بمساعدة ودعم وزارة الكهرباء
من جهته، قال وكيل وزارة النفط لشؤون التصفية ضياء جعفر في المؤتمر إن وزارة النفط ملتزمة بمساعدة ودعم وزارة الكهرباء الى أقصى حد ممكن ، موضحاً أن واقع تجهيز الكهرباء خلال الصيف المقبل سيكون أفضل من الصيف السابق، كما ان وزارة النفط لن تجعل من مشكلة انخفاض أسعار النفط سبباً لاستمرار معاناة المواطنين من خدمة الكهرباء .

خطة طارئة تضم عشرات المشاريع لتحسين الكهرباء
وبحسب مدير عام مديرية توزيع الكهرباء في الجنوب محمد عبد الأمير فإن المديرية لديها خطة أخرى طارئة تضم عشرات المشاريع الضرورية التي لا بد منها لتحسين قطاع الكهرباء في البصرة خلال الصيف المقبل ، مبيناً أن مجلس الوزراء ومجلس المحافظة صادقا على تنفيذ الخطة، وسوف تدخل حيز التنفيذ بمجرد رصد تخصيصات مالية لها، وبعض مشاريع الخطة لم يعد الوقت يسمح بانجازها قبل أو خلال فصل الصيف المقبل بسبب تأخر إحالتها الى التنفيذ .

تفاصيل أخرى عن النهوض بواقع الكهرباء
من جهته أوضح المهندس محمد طاهر التميمي النائب الأول لمحافظ البصرة قائلا لقد بدأت اعمال اللجنتين التنسيقية الوزارية والفرعية في البصرة لتنفيذ مشاريع مهمة تنهض بواقع الكهرباء وتنفيذ خطة الطوارئ للصيف المقبل ، وحل جميع المشكلات والمعوقات التي تعترض هذه الخطة ، وخصوصا بما يتعلق بعملية تجهيز الوقود الى محطتي النجيبية وشط البصرة والمشكلات التي تعترض آلية عملية نقل الوقود بواسطة الشاحنات .
والمح المهندس التميمي عن وجود مشكلات أخرى متعلقة بالبارجة الكهربائية الموجودة في ميناء ابو فلوس التي تجهز محافظة البصرة بالكهرباء ، وتم توجيه الشركة العامة للأسمدة الجنوبية بإرساء البارجة في ميناء ابو فلوس لغرض المباشرة بتجهيز الطاقة الى المحافظة «.
كما سيتم تجهيز محطة خور الزبير الكهربائية بالماء من خلال الأنبوب الواصل الى معمل الحديد والصلب ، واستغلال هذا الخط لتبريد الوحدات ليساعد بدوره على زيادة توليد المحطة بقدرة اضافية بمقدار 70 ميكاواطا من الطاقة الكهربائية».
ولفت التميمي الى الاتفاق على تشكيل لجنة تضم كل من مديريات (غاز الجنوب – نقل الجنوب – نفط الجنوب ) لتقوم بوضع خطة بدائل لخطوط نقل الطاقة الكهربائية الى مصافي وحقول النفط والغاز وتأهيل المحطات الكهربائية التي تغذي هذه الدوائر بالتنسيق مع تلك الشركات .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة