الأخبار العاجلة

50 مليار دينار شهرياً لشراء الوقود لمحطات الكهرباء

مجلس الوزراء يوافق على الاستثمار في شبكات نقل الطاقة
بغداد ـ الصباح الجديد:

وافق مجلس الوزراء على دفع مبلغ 50 مليار دينار شهريا لوزارة النفط من تخصيصات وزارة الكهرباء في موازنة 2016 لشراء الوقود لمحطات إنتاج الطاقة الكهربائية، فيما قرر دفع مبلغ مليار دينار شهريا كأجور نقل المحروقات لتلك المحطات.
وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي في بيان له، إن «المجلس قرر بجلسته التي عقدت الثلاثاء، الموافقة على قيام وزارة المالية بدفع مبلغ مقداره 50 مليار دينار شهريا لوزارة النفط من تخصيصات وزارة الكهرباء في الموازنة الاتحادية لسنة 2016 لشراء الوقود لمحطات إنتاج الكهرباء، ومبلغ مقداره مليار دينار شهريا كأجور نقل المحروقات للمحطات المذكورة ابتداء من 1 كانون الثاني 2016».
وأضاف البيان أن «مجلس الوزراء قرر أيضا الموافقة على إقرار توصية لجنة الطاقة رقم 1 المتخذ بجلستها 17 في 9 تشرين الثاني 2015 للاستثمار في شبكات الضغط العالي لنقل الطاقة الكهربائية».
وكان وزير الكهرباء قاسم الفهداوي أكد في 25 تموز 2015، أهمية توفير الوقود لإدامة عمل الوزارة ومشاريع توليد الطاقة، وأشار إلى وجود طاقة مفقودة بسبب عدم توفر الوقود أو خروج بعض الخطوط عن العمل في المناطق الخاضعة لـ»الإرهابيين».
في الشأن ذاته، حدد وزير الكهرباء قاسم الفهداوي مدة ستة أشهر لتجهيز المناطق المشمولة ببرنامج خصخصة الجباية بالتيار الكهربائي لـ24 ساعة بعد توقيع العقد مع الشركة المستثمرة التي تتولى جباية أجور الكهرباء وبعد التزام المواطنين بترشيد الاستهلاك.
وقال الفهداوي، إن «المنطقة التي يطبق فيها مشروع خصخصة الجباية ستحصل على التيار الكهربائي لمدة 24 ساعة بعد ستة أشهر من العقد، ولكن بتوفير مقدار 20% عن الحد الأقصى».
وأكد الفهداوي أن «تجربة خصخصة الجباية ستنجح، فقد حضرنا لها جيدا، وساعدنا فيها البنك الدولي في تجارب دول اخرى.. زرنا الكثير من الدول وبعثنا وفودا جلبت لنا هذه التجارب»، مشيرا الى أن «وزراء الطاقة في الدول المحيطة بعثوا لنا البيانات والمعلومات والآليات المستخدمة عندهم، من خلال كل هذه المدخلات خرجنا بهذه الآلية».
وكان الفهداوي أكد، في وقت سابق، أن توفير المواطن 20% من مقدار استهلاكه للطاقة الكهربائية، أي بواقع إطفاء جهاز تبريد واحد خلال فصل الصيف اذا كان يمتلك خمسة أجهزة، سيسهم في توفير التيار الكهربائي لمدة 24 ساعة.
وشكلت الوزارة لجنة عمل مشتركة مع وزارة الطاقة الإيرانية لدراسة «الربط التزامني» بين منظومة الكهرباء العراقية والإيرانية من اجل الاستفادة من القدرات الإنتاجية الإيرانية في أشهر حمل الذروة.
وقالت الوزارة في بيان إن «وزير الكهرباء قاسم محمد الفهداوي بحث مع كيل وزارة الطاقة الايرانية فلاح ايتان سبل التعاون المشترك بين وزارة الكهرباء العراقية ووزارة الطاقة الايرانية».
واستعرض الوزير، بحسب البيان «واقع منظومة الكهرباء الوطنية» مشدداً على «عدد من الفقرات الخاصة بعمل الشركات الايرانية، وسبل حثها على تقديم الأفضل، طالباً من وكيل الوزارة الايراني عقد اجتماع مع هذه الشركات، لمعالجة السلبيات في عملها، فضلاً عن بحث آليات تحسين هبوط الفولتيات لخطوط استيراد الطاقة الكهربائية الايرانية» مبدياً تفاؤله بـ»إسناد الجانب الايراني بهذا الخصوص».
من جهته طلب وكيل وزارة الطاقة الايراني من العراق «بضرورة السعي لتسديد جزء من مستحقات الشركات الايرانية التي بذمة وزارة الكهرباء».
وجاء في البيان «وتم خلال اللقاء الاتفاق على تشكيل لجنة عمل مشتركة بين وزارة الكهرباء العراقية ووزارة الطاقة الايرانية، يترأسها من الجانب العراقي وكيل الوزارة لشؤون المشاريع عادل حميد، لزيارة ايران والتباحث بالمتعلقات بين الوزارتين، والاتفاق على الربط التزامني بين منظومة الكهرباء العراقية والايرانية، من اجل الاستفادة من القدرات الانتاجية الايرانية في اشهر حمل الذروة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة