الأخبار العاجلة

ستيف وارن: نحترم سيادة العراق والقوات التركية ليست جزءاً من التحالف

أكّد وجود 5600 جندي أميركي وأجنبي في العراق
بغداد ـ الصباح الجديد:
كشف التحالف الدولي، الثلاثاء، عن وجود 5600 جندي اميركي واجنبي في العراق، وفيما اشار الى انه تم تدريب 17500 جندي و2000 شرطي لتأمين المناطق المحررة، أكد عدم وجود أية اتفاقات سرية لتحرير الموصل.
وأضاف المتحدث باسم التحالف الدولي ستيف وارن، أمس الثلاثاء، ان القوات التركية هي ليست جزءاً من التحالف الدولي، واشار الى ان وجودها في العراق في مهمة تركية خالصة تتعلق بالاتراك.
وقال وارن في حديث لـ السومرية نيوز، ان “القوات التركية هي ليست جزءًا من التحالف الدولي”، مشيرًا الى ان “اميركا لم تمنح الضوء الاخضر لها لقتال داعش”.
وأضاف وارن ان “وجود تلك القوات في العراق هو مهمة تركية خالصة تتعلق بالاتراك”، لافتًا الى ان “على الجميع ومنها اميركا تؤكد دائماً احترام سيادة العراق”.
وأكد وارن ان “مشكلة وجود القوات التركية في العراق يجب ان تحل بسرعة عبر الحوار”.
وأكد محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي، 27 كانون الثاني 2016، وجود اتفاق بين التحالف الدولي وتركيا على اسناد الاخيرة جوياً، مشيراً الى ان وجود القوات التركية في نينوى اصبح ضرورياً.
من جانب آخر، كشف وارن، عن وجود 5600 جندي اميركي واجنبي في العراق، وفيما اشار الى انه تم تدريب 17500 جندي و2000 شرطي لتأمين المناطق المحررة، أكد عدم وجود اية اتفاقات سرية لتحرير الموصل.
وقال المتحدث باسم التحالف ستيف وارن في تصريح لعدد من وسائل الاعلام ، ان “هناك 3600 جندي اميركي في العراق و2000 جندي من التحالف”، مبينًا انه “لا توجد خطط لجلب قوات مدرعة او قوات اضافية الا اذا طلبت الحكومة العراقية ذلك”.
واضاف وارن ان “التحالف نفذ 6703 ضربة جوية في العراق لغاية الان”، مشيراً الى انه “قبل عام قمنا بتأسيس مواقع لتدريب الجيش العراقي ودربنا 17500 جندي”.
وأكد “اننا ندرب حالياً 3000 عنصر من القوات الأمنية العراقية و2000 شرطي عراقي”، لافتاً الى ان “هؤلاء سيقومون بتأمين المناطق المحررة”.
وتابع وارن انه “لا توجد اتفاقات سرية لتحرير مدينة الموصل”، موضحاً ان “القوات العراقية هي التي تحرر الموصل”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة