الأخبار العاجلة

تقرير حكومي: العراق يحتاج 1.56 مليار دولار لمواجهة الأزمة الإنسانية

متابعة ـ الصباح الجديد:
ذكر تقرير حكومي أمس الأحد، إن العراق يحتاج إلى 1.56 مليار دولار هذا العام لتمويل تدابير التصدي لأزمة إنسانية فجرها قتال داعش.
وأضاف أن، بغداد التي تعاني من نقص السيولة وسط تراجع أسعار النفط وارتفاع الإنفاق العسكري المرتبط بقتال المتشددين الإسلاميين ستتمكن من تمويل أقل من 43 بالمئة من الاحتياجات الإنسانية من ميزانيتها.
وأشار إلى أن، مشاركة المجتمع الدولي ضرورية لسد هذا العجز.
وتابع التقرير أن، الحكومة العراقية خصصت نحو 850 مليون دولار العام الماضي لجهود إيواء النازحين ومساعدتهم على العودة إلى المناطق التي تمت استعادتها لكنها في نهاية الأمر مولت أقل من 60 بالمئة من هذه الجهود.
ويواجه العراق أزمة مالية بسبب الانخفاض الحاد للنفط، حيث بلغت موازنته المالية لهذا العام بإجمالي نفقات أكثر من 105 تريليونات بعجز نسبته 22.8%، وبلغ إجمالي الإيرادات فيها 81 تريليوناً و700 مليار دينار.
وكانت المرجعية الدينية العليا، قد حذرت الجمعة، من خطورة الاوضاع المالية في العراق وقالت على لسان ممثلها في كربلاء عبد المهدي الكربلائي بخطبة الجمعة ان “الازمة المالية للبلد بلغت حداً خطيراً”، مطالبة الحكومة بـ “الاستعانة بفريق من الخبراء المحليين والدوليين لوضع خطة طوارئ لتجاوز الأزمة الراهنة وان تتخذ إجراءات تقشفية لا بحق عامة الشعب والطبقات المحرومة ، ولاسيما المقاتلين في مواجهة الارهاب بل بالنسبة للكثير من المصروفات غير الضرورية في الوزارات والدوائر الحكومية”.
وأضاف الكربلائي “كان بالامكان تجنب الكثير من الازمات لو كان من بيده الامور من القوى السياسية الحاكمة قد أحسنوا التصرف ولم يلهثوا وراء المصالح الشخصية والمناطقية والفئوية وقدموا المصالح العراقية ومصالح العراقيين”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة