الأخبار العاجلة

“الموارد المائية”: انهيار سد الموصل تهويل إعلامي يراد منه تعطيل عمل الدولة

بغداد ـ الصباح الجديد:
وصف وزير الموارد المائية محسن الشمري، أمس الأحد، أنباء امكانية انهيار سد الموصل بالتهويل الإعلامي، فيما عدّ تلك الانباء بأنها تهدف الى تعطيل عمل الدولة العراقية.
وقال الشمري في كلمة خلال ترؤسه الجلسة التاسعة والثلاثون لهيئة الرأي، حسب بيان أصدره المركز الإعلامي للهيئة السياسية للتيار الصدري ، اطلعت عليه “الصباح الجديد”، “نستغرب من الاخبار التي تروج لانهيار السد بالرغم من تأكيد الوزارة وفي اكثر من محفل بأن الوضع في سد الموصل مطمئن”.
وأضاف الشمري، أن “التهويل الذي تتبناه بعض الجهات حول امكانية انهيار سد الموصل يهدف الى تعطيل عمل الدولة العراقية”، مثمناً “جهود كوادر الوزارة العاملين في السد”.
وبين الشمري، أن “الرأي الفني للوزارة أكد وفي اكثر من محفل بأن سد الموصل بحالة جيدة وهذا الرأي مأخوذ من خبراء ومستشارين المكلفين بمتابعة الوضع في سد الموصل”، واصفاً أنباء انهيار سد الموصل بـ”التهويل الإعلامي”.
وحذرت وزارة الخارجية الأميركية، في (22 كانون الثاني 2016)، من انهيار سد الموصل قد ينهار إذا لم تتوافر الموارد المطلوبة، وبينت أن مئات الآلاف من الأشخاص ربما يصبحون من دون مأوى من جراء انهيار السد.
فيما بررت مديرية سد الموصل، في (15 كانون الاول 2015)، التصريحات بشأن انهيار السد بأنها “ثرثرة تهدف لخلق الإرباك” لدى المواطنين، مؤكدة أن وضع السد مطمئن وتحت المراقبة على مدار 24 ساعة.
وكان باحث متخصص في مجال البيئة حذر، في (15 كانون الاول 2015)، من امكانية انهيار سد الموصل في حال عدم الحرص على تدعيم أساساته، وعدّ أن انهياره يشكل أكبر كارثة في تاريخ العراق الحديث، فيما توقع أن يغرق الطوفان الناجم عن الانهيار مدينة الموصل بأسرها ويقتل مئات الآلاف من سكانها، وان المحافظات الجنوبية ومنها البصرة لن تكون بمنأى عن مخاطر جسيمة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة