الأخبار العاجلة

الفنان سامي عبد الحميد يدعو وزارة الثقافة لدعم المسرحيين

خلال لقائه الوزير فرياد رواندزي
بغداد ـ الصباح الجديد:
دعا الفنان الرائد سامي عبد الحميد وزارة الثقافة الى تقديم المزيد من الدعم من أجل تقويم الواقع الثقافي والفني، منوهاً إلى أن “الثقافة هي واجهة العراق الحضارية”.
جاء ذلك خلال استقبال وزير الثقافة والسياحة والآثار، فرياد رواندزي، الفنان الكبير سامي عبد الحميد في مقر هيئة السياحة.
وبحث الوزير مع الفنان عبد الحميد في اللقاء الهمّ المسرحي وضرورة النهوض بواقعه، لاسيما المسرح الجاد وذلك الذي يتناول الواقع العراقي وهموم الناس.
ودعا الفنان المسرحي الكبير سامي عبد الحميد وزير الثقافة إلى ضرورة تقديم دعمها للمسرحيين ولكلّ مايخدم الساحة الثقافية التي هي واجهة العراق الحضارية.
الجدير بالذكر ان الفنان الرائد سامي عبد الحميد من مواليد العام 1928، وكانت مسيرته الفنية والعلمية حافلة بالعطاء، منها مشاركاته في عدّة مهرجانات مسرحية ممثلاً ومخرجا أو ضيفا منها: مهرجان قرطاج، مهرجان المسرح الأردني، مهرجان ربيع المسرح في المغرب ومهرجان كونفرسانو في إيطاليا ومهرجان جامعات الخليج العربي وأيام الشارقة المسرحية.
هذا وحصل الفنان عبد الحميد على الكثير من الجوائز والأوسمة منها: جائزة التتويج من مهرجان قرطاج، وسام الثقافة التونسي من رئيس جمهورية تونس، جائزة الإبداع من وزارة الثقافة والإعلام العراقية، جائزة أفضل ممثل في مهرجان بغداد للمسرح العربي الأول.
ومن أشهر أعماله الإخراجية المسرحية: ثورة الزنج، ملحمة كلكامش، بيت برناردا، البا، انتيغوني، المفتاح، في انتظار غودو، عطيل في المطبخ، هاملت عربيا، الزنوج، القرد كثيف الشعر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة