اتهام فتى بالقتل بعد حادث إطلاق النار في كندا

أوتاوا – أ ب ف:
اعلنت السلطات الكندي ان طالبا في السابعة عشرة من العمر اتهم باربعة جرائم قتل من الدرجة الاولى بعد حادث اطلاق النار في مدرسة في شرق كندا اسفر عن مقتل اخوين ومدرسين اثنين.
وقال المسؤول في الشرطة الملكية الكندية غرانت سانت جيرمين للصحافيين في بلدة لالوش في مقاطعة ساسكاتشيوان ان الطالب في المدرسة الثانوية اتهم ايضا بسبع محاولات قتل عن الجرحى الذين اصيبوا في اطلاق النار.
والفتى الذي لم تكشف هويته متهم بقتل الاخوين دريدن ودين فونتين (13 و17 عاما) في منزلهما قبل ان يتوجه الى المدرسة. وفي المدرسة فتح النار وقتل استاذين هما ماري جانفييه (21 عاما) وآدم وود (35 عاما) واصاب سبعة اشخاص بجروح، كما ذكرت الشرطة.
وقد اوقف بعدما تلقت الشرطة اتصالا لطلب المساعدة بسبب «شخص يفرغ سلاحه في المدرسة»، كما قالت المسؤولة في الشرطة الملكية مورين ليفي.
واتهم الفتى ايضا بحيازة سلاح بدون ترخيص، حسب سانت جيرمين الذي اوضح انه سيمثل امام القضاء في الايام المقبلة، ولم تعرف حتى الآن دوافع الفتى.
وخلافا للولايات المتحدة، فان حوادث اطلاق النار نادرة جدا في كندا التي تطبق قوانين اكثر صرامة حول حيازة الاسلحة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة