الأخبار العاجلة

العنف بالتعليم يدفع الأطفال لترك المدارس

بغداد – زينه قاسم:
عدت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ومنظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة، العنف في التعليم من الاسباب التي تدفع الاطفال إلى التسرب من المدارس.
وذكر بيان للوزارة، تلقت الصباح الجديد نسخة منه انها “واستنادًا الى توجيهات الوزير ، رئيس هيئة رعاية الطفولة بضرورة التنسيق مع منظمات المجتمع المدني المعنية بالطفل من اجل الاسهام في تقديم أفضل الخدمات ورعاية وحماية الاطفال من شتى الاخطار والتحديات التي تواجههم، أجرت مسحًا ميدانيًا بالتعاون مع منظمة اليونسيف التابعة للامم المتحدة عن أسوأ اشكال عمالة الاطفال في خمس محافظات هي “بغداد، وكركوك، والنجف، وذي قار، والبصرة”.
وأضاف البيان ان “الوزارة عقدت ورشة عمل طرحت خلالها عددًا من حالات الاطفال العاملين واسباب تسربهم من المدارس”، مشيرًا إلى ان “المسح الميداني أشار الى ان العوز المادي يعد السبب الاساس في تشويه حياة الاطفال ودفعهم للعمل, فضلاً عن ان اتباع الاسلوب الخاطئ في التعليم وتعرض الاطفال للضرب من بعض المدرسين دفع بالعديد منهم الى التغيب عن المدارس وحرمانهم من حقهم في الدراسة”.
واوضح البيان ان “الهدف من هذا المسح فتح أبواب التعاون والمشاركة بالروئ والافكار وتبادل الخطط والمقترحات التي يمكن من خلالها النهوض بواقع الطفولة في العراق، والحد من عمالة الاطفال خاصة أسوأ اشكالها”.
وتابع ان “المشاركين بالمسح اجمعوا على اهمية الدور الحكومي في وضع بصماته وتغيير القوانين وإكسابها صفة الإلزام والإجبار في حماية مستقبل هؤلاء الأطفال من الظروف القهرية التي تعصف بهم وبعائلاتهم والمحيط الذي يعيشون فيه”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة