قصة “منقذ اليعربي”عن احتلال بغداد على يد المغول

من أدب الأطفال
بغداد- الصباح الجديد :
صدر عن دار التواصل العربي رواية للأطفال (منقذ اليعربي) للكاتب جاسم محمد صالح ، تصور جهاد العرب لتحرير وطنهم من المحتل.
الرواية تتحدّث عن احتلال بغداد على يد المغول سنة 656 هجرية 1258 ميلادية وما تعرّضت له من مآسي على يد المحتل, وقيام احد أبناء بغداد (منقذ اليعربي) وهو شخصية يعمل حداداً بسيطاً, كان يحمل غيرة صادقة على وطنه وصدقاً في العمل والتدريب والصبر على المشاق، حتى استطاع أن ينتصر على جيوش التتار التي كانت محاطة بالتهويل والتخويف, وذلك بجمع قوى عراقية للتصدي للاحتلال والاستعانة بأشخاص من شتى أنحاء العراق وليكون جيشاً لمقارعة المحتل المغولي وهزيمته, والعودة إلى بغداد من جديد لبنائها وتطورها وإسعاد أبنائها.
وتهدف الرواية إلى ربط الحاضر بالماضي في تعرّض بلدنا الحبيب لأقوى هجمة بربرية توجب علينا جميعًا الاسهام في إنقاذه, وزرع حب الوطن في عقل وتفكير الطفل العراقي, وتعميق الانتماء إليه والعمل على خلق رمز وطني يقتدي الأطفال به من خلال أنموذج البطل التراثي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة