«ويش» يطلق مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية

بغداد – الصباح الجديد:
أطلق مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية «ويش»، وهو إحدى المبادرات العالمية ل‍مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، منتدى يتناول «الرؤى السلوكية»، في شباط المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة.
ومن المقرر أن يقدم منتدى الرؤى السلوكية بحوثًا رائدة قائمة على الأدلة تبرز كيفية المحافظة على صحة المواطنين وتحسينها عن طريق التوصل لفهم أفضل وتطبيق أرقى لأحدث ما توصلت إليه الأدلة حول العوامل التي تؤثر على السلوك، عبر اعتماد تعريفٍ أوسع نطاقًا للصحة، يغطي التقرير ثلاثة مجالات رئيسة، وهي جودة الحياة والرفاه والصحة العامة، وتقديم الرعاية الصحية.
ويدعو مؤتمر «ويش» العالمي لمواجهة مخاطر العبء النفسي على موظفي الرعاية الصحية
فيما يركز المنتدى حول كيفية تطبيق الرؤى السلوكية على المستوى الكلّي الذي يُعنى بالسياسات العليا وتصميم النظم، وكذلك على المستوى الجزئي التي يُعنى بالتجربة، وذلك في إطار السعي لإحداث تحسينات تدريجية.
ويلتزم «ويش»، بصفته أحد مبادرات مؤسسة قطر، بمهمة تعزيز الدور الريادي الذي تلعبه قطر بوصفها مركزًا ناشئًا للابتكار في الرعاية الصحية، والتزامها كذلك بإطلاق الإمكانات البشرية، كما يُعدّ «ويش» منصة رئيسة لنشر الابتكار وأفضل الممارسات في مجال الرعاية الصحية، ويستقطب الآلاف من صناع السياسات والأكاديميين والمهنيين رفيعي المستوى.
ويرأس المنتدى ديفيد هالبرن، الرئيس التنفيذي لشركة فريق الرؤى السلوكية ورئيس مجلس الإدارة. وفريق الرؤى السلوكية عبارة عن شركة ذات أهداف اجتماعية تمتلكها حكومة المملكة المتحدة.
وقال هالبرن إن «العوامل السلوكية، مثل تلك المتعلقة بالنظام الغذائي والتدخين والحوادث، تعد حاليًا مسؤولة عن غالبية ما يفقده المرء من سنوات الصحة الجيدة»، مشيرا إلى أن «الممارسة الطبية، تسود كذلك العوامل السلوكية فيما يخص نقل الأمراض المعدية والالتزام الطبي والأخطاء السريرية، ولكن هذه العوامل السلوكية نالت اهتمامًا ضئيلاً نسبيًا، ما يدعو للدهشة عدم تطور النماذج السلوكية في المجتمع الطبي».
وأضاف هالبرن، أن «هذا المنتدى يستخلص، والتقرير الذي سيصدر عنه، الآثار العملية للتطورات الحديثة التي شهدتها العلوم السلوكية على المفوضين والممارسين في ميدان الطب من أجل منع المرض وعلاجه وتحقيق الرفاه». وفي معرض تعليقه على هذا الإعلان، قال الرئيس التنفيذي لمبادرة «ويش» إجبرت شلنجز، إن «ويش» يعتزم تقديم بحوث علمية رائدة وشاملة توفر إجابات على مجموعة من أصعب الأسئلة التي تواجه قطاع الرعاية الصحية حاليًا ، موضحا أن «منتدى الرؤى السلوكية بدون شك سيكون مكوّنًا مهمًا في مجمل البحوث التي تقدم في مؤتمر عام 2016».
يذكر أن قمة «ويش» الثانية قد انعقدت في شباط 2015، والتقى فيها أكثر من 1200 مشارك من 93 بلدًا تناولوا بالنقاش الحلول العملية والدائمة والمبتكرة لتحديات الرعاية الصحية العالمية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة