«الموارد المائية»: العراق يدعو إلى اتفاقيات دولية لحماية حقوقه

وضعت خططاً طموحة لإصلاح المنشآت الإروائية
بغداد – الصباح الجديد:

اعلن وزير الموارد المائية المهندس محسن الشمري ضرورة اﻻهتمام بشؤون العراق المائية ووضعها ضمن اولويات عمل المؤسسات الحكومية .
كما دعا الوزير المجتمع الدولي الى التعاون مع العراق وتوقيع اﻻتفاقيات وتشريع القوانين لضمان حقوق العراق المائية .
وقال الوزير في كلمة القاها في حفل افتتاح ورشة العمل المقامة في عمان لمناقشة امكانية انضمام العراق ﻻتفاقية حماية واستعمال مجاري المياه العابرة للحدود والبحيرات الدولية المعقودة في هلسنكي عام 1992 .
واضاف الوزير ان العراق يعاني من نقص بالواردات المائية اضافة الى تردي نوعيتها وعليه يتطلب الضغط على دول الجوار واﻻستفادة من تجارب الدول المتقدمة في قطاع المياه والبيئة كونها ذات اهمية كبيرة على عصب الحياة في العراق .
يذكر بان الوزير تراس الوفد العراقي اواخر العام 2015 لحضور مؤتمر اﻻطراف السابع ﻻتفاقية المياه هلسنكي 1992 والمنعقد في بودابست
على صعيد اخر اوضح الوزير خلال لقائه الوفد العراقي العالي المستوى الذي ضم رئيس لجنة الزراعة والمياه واﻻهوار النيابية وعددا من البرلمانيين وممثلين من مجلس الوزراء والوزارات العراقية المشاركين بورشة عمل اتفاقية لجنة اﻻمم المتحدة لحماية واستعمال مجاري المياه العابرة للحدود .
الى ذلك أعلن مستشار الوزارة مهدي رشيد بأن الوزارة وبأشراف مباشر ومتابعة ميدانية من قبل الوزير المهندس محسن الشمري وضعت في أولويات خططها المستقبلية أعادة اصلاح المنشأت الاروائية التي تضررت نتيجة سيطرة العصابات الارهابية «داعش» عليها ومن ضمنها سدة الرمادي وناظم الورار وبعد أعادة تحريرها من قبل قواتنا المسلحة والحشد الشعبي فأن الوزارة هيأت عددا من الخبراء من منتسبيها لغرض أعادتها الى الخدمة .
واوضح المستشار انه يجري العمل على ادامة أعمال التحشية لأسس سد الموصل من خلال توجيه الدعوة لــ 3 شركات أجنبية لغرض تأمين توفير التقنيات الحديثة بطرق التحشية وتأهيل المنافذ السفلى وتدريب المعنيين على تلك التقنيات ليتمكنوا من أدارة العملية ذاتيا .
وقال ان الوزارة وضعت ضمن أولويات اعمالها تنفيذ السدة القاطعة في شط العرب لتقليل أثار اللسان الملحي وأعادة أنعاش الاهوار وتعويضها عن النقص بالواردات المائية خلال الاعوام السابقة , كذلك العمل جار لأعداد تقرير يوضح الاستفادة من بحيرة الرفاعي لتعزيز نهر الفرات
على صعيد اخر اعلن المستشار بأن الوزارة تعاقدت مع وكالة المسح الجيولوجي الاميركية لتوخي الدقة في الحصول على المعلومة فيما يتعلق بتوقعات سقوط الامطار لــ 6 أيام مقبلة ونسبة الثلوج الساقطة ضمن حوضي دجلة والفرات ودرجات الحرارة ونسبة الماء المكافىء للثلوج بعد ذوبانها كما ان لهذا العقد مزايا مهمة في عملية أدارة الموارد المائية في ظروف الشحة الحالية .
واضاف المستشار ان الوزارة تأمل بأن تكون هذه السنة ممطرة رطبة لتعويض النقص الحاصل بالواردات المائية للعام الماضي ليس فقط بسبب الشحة المائية بل بسبب سيطرة عصابات داعش الارهابية على المنشأت الاروائية .
الى ذلك عقدت مديرية الموارد المائية في محافظة القادسية اجتماعا استعرضت فيه عمل المديرية خلال العام الماضي والمشاكل والتديات التي واجهت العمل
وقال المهندس علي راضي ثامر مدير هيئة التشغيل والمصب العام بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة فقد اقامت مديرية الموارد المائية في الديوانية اجتماعا استعرضت فيه عملها خلال العام الماضي وكذلك المعوقات والمشاكل والتحديات التي واجهت العمل.
واضاف مدير الهيئة ان الاجتماع عقد برئاسة المدير المهندس حسين جهاد عبد الله وضم رؤساء الاقسام والشعب التابعة للمديرية .
كما اثنى مدير الهيئة على الجهود الاستثنائية لملاكات المديرية على شطي الدغارة والديوانية خاصة وانها كانت سنة ازمة اروائية ، الا ان اتباع نظام مراشنة دقيق قد امن الماء للموسمين الشتوي والصيفي ، كما تم خلال الاجتماع مناقشة الاعمال والمهام وخطة عمل المديرية لعام 2016 وكيفية تنفيذها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة