ميسي والكرة الذهبية يمنحان الدوري الإسباني رقماً قياسياً جديداً

الصحف الأرجنتينية تحتفي بإنجاز البرغوث

زيويورخ ـ وكالات:

حقق الدوري الأسباني لكرة القدم، رقما قياسيا جديدا امس الأول بنيل الكرة الذهبية للعام السابع على التوالي وذلك في استفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لاختيار أفضل لاعب في العالم.. وتوج الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الأسباني اليوم الاثنين بالكرة الذهبية للمرة الخامسة في مسيرته الكروية الحالية وهي الخامسة في غضون سبع سنوات، إذ سبق له التتويج بالجائزة أربع سنوات متتالية بين عامي 2009 و2012 ثم فاز بها منافسه التقليدي العنيد البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الأسباني وذلك في عامي 2013 و2014 قبل أن يتوج ميسي مجددا بالجائزة لعام 2015 .
وبهذا ، حطم الدوري الأسباني الرقم القياسي لعدد المرات المتتالية التي يفوز فيها لاعبو أي بطولة دوري محلية بجائزة الكرة الذهبية.. وظل هذا الرقم مسجلا باسم الدوري الألماني (بوندسليجا) منذ عام 1981 وذلك برصيد ستة جوائز متتالية من 1976 إلى 1981 حتى حطمه ميسي والدوري الأسباني اليوم خلال حفل الفيفا لتسليم جوائز 2015 .وتفوق ميسي اليوم على زميله البرازيلي نيمار دا سيلفا والبرتغالي رونالدو.
ومنذ أن أحرز ميسي الكرة الذهبية للمرة الأولى في 2009 ، ظلت الجائزة قاصرة على الدوري الأسباني علما بأن رونالدو توج بالجائزة للمرة الأولى في 2008 عندما كان لاعبا في صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي قبل انتقاله للريال.
وفي 1976 ، كانت الكرة الذهبية من نصيب الأسطورة الألماني فرانز بيكنباور (بايرن ميونيخ الألماني) صم تبعه الدنماركي ألان سيمونسن (بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني).
وفي 1978 و1979 ، كان الفائز بالجائزة هو المهاجم الإنجليزي كيفن كيجان (هامبورج الألماني) ثم توج النجم الألماني الشهير كارل هاينز رومينيجه (بايرن ميونيخ) بالجائزة في 1980 و1981.
وحقق النجم الارجنتيني ليونيل ميسي جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2015 للمرة الخامسة في تاريخه ، وتسلم الجائزة في حفل الكرة الذهبية الذي اقيم في مدينة زيوريخ السويسرية مساء أول أمس.. وتفوق نجم برشلونة على البرازيلي نيمار زميله بالفريق ، وعلى البرتغالي رونالدو نجم ريال مدريد الذي فاز بالجائزة 3 مرات من قبل.
وفاز الاسباني لويس انريكي بجائزة افضل مدرب لعام 2015 متفوقا على مواطنه جوارديولا المدير الفني لبايرن ميونيخ ، والتشيلي خورخي سامباولي المدير الفني لمنتخب تشيلي، وفازت اللاعبة الامريكية كارلي لويد بلقب افضل لاعبة في العالم ، في حين فازت مواطنتها جيل اليس مدربة منتخب اميركا للسيدات بجائزة افضل مدرب.
في الوقت ذاته نجح البرازيلي ويندل ليرا لاعب جويانيسا البرازيلي بجائزة بوشكاش لافضل هدف ، والذي احرزه في شباك اتليتكو البرازيلي.
من جانبها فقد احتفت الصحافة الأرجنتينية بحصول اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي على جائزة الكرة الذهبية، التي تمنح لأفضل لاعب في العالم، للمرة الخامسة في تاريخه، كما اعتبرت أن حصول قائد منتخب التانجو على هذه الجائزة أمرا منطقيا.
«ميسي الذهبي»، كان هذا هو العنوان الذي اختارته صحيفة «أوليه» الأرجنتينية، والتي خصصت جزءا كبيرا من تغطيتها الصحفية لحدث تتويج نجم برشلونة، كما قدمت تحليلات مميزة اشتملت على أهم ما قدمه اللاعب خلال الموسم المنصرم.
وقدم ميسي، الذي عاد للفوز بالكرة الذهبية بعد أن حصدها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عامين متتاليين، موسما استثنائيا في 2015، فاز خلاله بخمسة من أصل ستة ألقاب محتملة مع برشلونة، كما وصل إلى نهائي بطولة كوبا أمريكا مع المنتخب الأرجنتيني.
وقالت صحيفة «كلارين»: «ميسي يحصد كرته الذهبية الخامسة»، وأضافت: «لقد نجح في توسيع الفارق مع ملاحقيه بعد أن أصبح أكثر اللاعبين فوزا بهذه الجائزة».
وتابعت الصحيفة عبر نسختها الإلكترونية على الانترنت: «ليو، الذي قدم عاما مميزا، كان يرغب أيضا في الفوز بجائزة بوشكاش التي تمنح لصاحب أجمل هدف في العام الماضي».
وأكملت: «منح الجائزة لميسي كان منطقيا، في 2015 حصل اللاعب المولود في روساريو على كل ما نافس من أجله وعاد مجددا ليظهر مستواه الحقيقي».
ومن جانبها قالت صحيفة «لا ناسيون»: «الكرات الذهبية الخمس حولته إلى أسطورة حية، ليس في كرة القدم فحسب ولكن في الرياضة بشكل عام، ترشح طوال السنوات التسع الماضية ليكون من بين اللاعبين الثلاثة الأفضل في العالم، التميز كان رفيقه منذ أن بدأ مسيرته الاحترافية ولكن ينقصه الفوز بالمونديال».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة